مصرع 11 شخصا في أعمال عنف بكشمير   
الثلاثاء 1422/8/5 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي أثناء دوريته في المنطقة الحدودية بولاية جامو وكشمير (أرشيف)
لقي 11 شخصا مصرعهم في موجة جديدة من أعمال العنف في مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. يأتي ذلك وسط قيام السلطات الهندية بتشديد إجراءات الأمن حول مطارات الولاية بعد قيام مقاتلين كشميريين أمس بمحاولة اقتحام قاعدة عسكرية رئيسية أسفرت عن مصرع ستة أشخاص.

فقد قالت مصادر الشرطة الهندية إن اثنين من المقاتلين الكشميريين وأحد المدنيين لقوا مصرعهم في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن جنوبي سرينغار. وأضافت المصادر أن اثنين من المواطنين لقيا مصرعهما في منطقة دودا بالمدينة إثر اشتباك آخر بين قوات الأمن والمقاتلين.

وأشارت المصادر الهندية إلى أن أربعة مقاتلين وجندي هندي ومواطن لقوا مصرعهم في تبادل لإطلاق النار بين المقاتلين الكشميريين ورجال الأمن. وفي حادث آخر أفادت مصادر الشرطة الهندية أن ثمانية أشخاص أصيبوا إثر انفجار قنبلة في منطقة بونش جنوبي غربي سرينغار.

وقد أكد نائب المفتش العام لقوات أمن الحدود الهندية راجندر بهولار في وقت سابق تعزيز الإجراءات الأمنية المشددة أصلا حول المطارات في كشمير، مضيفا أنه جرى أيضا زيادة عدد أفراد الدوريات قرب المطارات. وتعد قوات أمن الحدود القوة الأساسية التي تواجه المقاتلين الكشميريين في الولاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة