الكونغرس الأميركي يقر تعيين آشكروفت وزيرا للعدل   
الجمعة 9/11/1421 هـ - الموافق 2/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آشكروفت أمام مجلس الشيوخ

وافق الكونغرس الأميركي على تعيين جون آشكروفت وزيرا للعدل في حكومة الرئيس جورج بوش بأغلبية 58 صوتا ومعارضة 42، واعتبرت الموافقة أول معركة يكسبها بوش أمام الكونغرس. وعبر متحدث باسم بوش عن ارتياح الرئيس للنتيجة. 

وكان كثير من الديمقراطيين قد اعترضوا على تعين آشكروفت وزيرا للعدل بسبب مواقفه المعارضة للإجهاض وحقوق الأقليات وموقفه من الشواذ وتأييده لعقوبة الإعدام، وقال معارضون لترشيح آشكروفت إن مواقفه هذه تتعارض مع تطبيق القوانين الأميركية.

وقد صوت جميع أعضاء الكونغرس الجمهوريين الخمسين لصالح آشكروفت إضافة إلى ثمانية أعضاء ديمقراطيين في المجلس. واعترض 42 سيناتورا ديمقراطيا على تعيينه.

وتأتي هذه الموافقة بعد جدل حاد في أروقة الكونغرس وخارجه بشأن شخصية آشكروفت ومواقفه المحافظة، وقال السيناتور الجمهوري أورين هاتش عقب تأكيد التعين إن الحكومة محظوظة لأنه أصبح لديها وزير عدل سيكون قاسيا مع المجرمين، ووصف الحملة المعارضة التي شنها الديمقراطيون بأنها تثير الشفقة.

وحاول آشكروفت أثناء مداخلته أمام اللجنة القضائية في الكونغرس التي وافقت الثلاثاء الماضي على تعيينه بعشرة أصوات ومعارضة ثمانية إقناع خصومه الديمقراطيين بأنه سيطبق القوانين الأميركية بما في ذلك تلك المتناقضة مع قناعاته الشخصية.  

وكان آشكروفت استجوب طويلا أمام لجان الكونغرس بشأن رفضه تعيين قاض أسود في محكمة فيدرالية، كما ترددت شائعات بشأن موقفه المناهض لتعيين الشواذ جنسيا في الوظائف الحكومية العامة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة