مبادرة مسيحية لإنهاء احتلال إسرائيل   
الثلاثاء 20/12/1430 هـ - الموافق 8/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:34 (مكة المكرمة)، 19:34 (غرينتش)

الوثيقة اللاهوتية المناهضة للاحتلال ستعلن من بيت لحم في 11 الجاري (الفرنسية)

أعلنت منظمات ومفكرون ولاهوتيون مسيحيون فلسطينيون الثلاثاء أنهم سيطلقون في الأسبوع الحالي وثيقة لاهوتية هي الأولى من نوعها يدعون فيها إسرائيل لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية بما فيها القدس.

ودعا القائمون على هذه المبادرة الفلسطينية المسيحية الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية والدولية إلى حضور حدث إطلاقها والتوقيع عليها يوم الجمعة القادم، الموافق 11 ديسمبر/كانون الأول 2009 في دار الندوة الدولية في بيت لحم.

وقالت المنظمات الفلسطينية المسيحية في بيان إنه في لحظة تاريخية للوحدة بين المسيحيين الفلسطينيين ونتيجة لأكثر من عام من العمل تأتي الوثيقة بعنوان: وقفة حق.. كلمة إيمان ورجاء ومحبة من قلب معاناة الشعب الفلسطيني لتشدد على القيم المسيحية والإنسانية.

وأوضحت أن هذه الوثيقة تناشد المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب المظلومين من أجل إعطاء الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية المنتهكة وتحرير الإسرائيليين من عنف احتلالهم.

وتدعو الوثيقة المسيحيين في جميع أنحاء العالم لإعادة النظر في تفسيرات الكتاب المقدس وعدم إعطاء الشرعية التوراتية واللاهوتية للتعدي على حقوق الإنسان.

ونوَّه البيان إلى أن الوثيقة ستعلن أنّ الاحتلال الإسرائيليّ للأرض الفلسطينيّة هو خطيئة ضدّ الله وضدّ الإنسان لأنّه يحرم الإنسان الفلسطينيّ حقوقَه الإنسانيّة الأساسيّة التي منحه إيّاها الله، ويشوّه صورة الله في الإنسان الإسرائيليّ المحتلّ بقدر ما يشوّهها في الإنسان الفلسطينيّ الواقع تحت الاحتلال.

ويؤكد المسيحيون في الوثيقة ضرورة تعايش المسيحيين والمسلمين واليهود على هذه الأرض باحترام متبادل، كما تحث المسيحيين المحليين على الصمود والثبات والرجاء والعمل.

وأشار بيان المنظمات الموقعة إلى أن الوثيقة تدعو الكنائس والحكومات والأفراد والمجتمع الدولي لوضع نظام للعقوبات الاقتصادية ومقاطعة إسرائيل، مضيفا أن هذه ليست أعمال انتقام وإنما يقصد منها التوصل إلى سلام عادل ونهائي من شأنه أن يضع حدا للاحتلال العسكري الإسرائيلي وضمان الأمن والسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة