مئات الألمان يعكرون احتجاج نازيين على بناء مسجد   
السبت 14/5/1430 هـ - الموافق 9/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)
احتجاج ضد اليمين المتطرف وتظهر لافتة تقول "عيشوا أفضل بدون النازيين" (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت الشرطة الألمانية إن نحو 1600 شخص تصدوا في كولونيا لتجمع نظمه نازيون جدد احتجوا على بناء مسجد كبير في المدينة بذريعة أنه "أسلمة" لألمانيا.
 
وتحدثت الشرطة عن مائتين من مجموعة تطلق على نفسها "من أجل كولونيا" تجمعوا احتجاجا على المسجد الجديد، واندس بينهم مائة شخص عكروا تجمعهم بالصفير وبهتافات من قبيل "اطردوا النازيين".
 
ووقعت اشتباكات طفيفة بين الشرطة والمحتجين على تجمع النازيين، ولم ترد أنباء عن اعتقالات.
 
ومنعت السلطات مسيرة أراد النازيون الجدد تنظيمها إلى مقر المسجد الذي سيحل محل المسجد الحالي القديم، وسيتسع لألفي شخص، ما يجعله الأكبر في ألمانيا.
 
كولونيا المنفتحة
وقال عمدة كولونيا فريتز شراما إن السكان أظهروا أن كولونيا "منفتحة ومتسامحة" وملتزمة "عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن هذه القيم".
 
وكولونيا من أكثر المدن الكاثوليكية تدينا في ألمانيا ومعروفة بكاتدرائية شهيرة شيدت قبل 750 عاما.
 
وجمعت حركة "من أجل كولونيا" آلاف التوقيعات من سكان المدينة المعارضين لبناء المسجد، في محاولة لإحباط المشروع.
 
وأحبطت مظاهرات أكبر حجما مؤتمرا لـ"مناهضة الأسلمة" نظمته جماعة "من أجل كولونيا" في سبتمبر/أيلول الماضي، ودعي إليه أعضاء الأحزاب القومية في شتى أنحاء أوروبا.
 
أكثر ولاء
وكانت ألمانيا بين دول أوروبية شملها استطلاع عالمي أعده معهد غالوب وأظهرت نتائجه هذا الأسبوع أن ولاء المسلمين للدول التي يعيشون فيها أقوى من ولاء السكان عموما.
 
وقال معدو التقرير إن الثقة التي يضعها مسلمو ألمانيا في دولتهم "تثبت أن قوة المعتقدات الدينية لا تترجم إلى نقص الولاء".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة