غينيا بيساو تنتخب رئيسها اليوم   
الأحد 17/6/1426 هـ - الموافق 24/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)
الصراع يحتدم بين رئيسين سابقين (الفرنسية)

ينتخب سكان غينيا بيساو اليوم رئيسهم في الجولة الثانية من انتخابات رئاسية يؤمل أن تضع حدا لسنوات من عدم الاستقرار في أحد أكثر بلدان العالم فقرا، في حضور عشرات من المراقبين الأجانب.
 
وينحصر الصراع -الذي لن تعرف نتائجه قبل أسبوع- بين مالام باكاي سانها مرشح الحزب الحاكم الذي قاد حرب الاستقلال ضد البرتغال والمرشح الحر جواو بيرناردو فيرا المعروف بـ "نينو" وكلاهما رئيس سابق, وتقدما في الجولة الأولى التي أجريت قبل خمسة أسابيع على رئيس سابق آخر هو كومبا يالا الذي أطيح به في انقلاب أبيض قبل عامين وقد رفض نتائج الجولة الأولى قبل أن يعود ويقبل بها.
 
وقال المبعوث الأممي الخاص خواكيم شيسانو إن غينيا بيساو -التي يبلغ سكانها حوالي 1.4 مليون نسمة- "تتجه بشكل حاسم نحو نهاية المرحلة الانتقالية" بينما توقع الأمين التنفيذي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا محمد بن شمس أن تجري الانتخابات في هدوء كما في الدور الأول.
 
وكان القصر الرئاسي وقصر الحكومة تعرضا لهجوم قبل ستة أيام أدى إلى مقتل شخصين، واتهم بالوقوف وراءه أنصار الرئيس الأسبق فيرا الذي حكم البلاد لـ 19 عاما قبل أن يطيح به انقلاب عسكري قبل ست سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة