السلطة تسرِّح طاقم الجزيرة   
الاثنين 1430/6/22 هـ - الموافق 15/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:01 (مكة المكرمة)، 18:01 (غرينتش)
 

أخلى الأمن الوقائي الفلسطيني سبيل طاقم الجزيرة الذي كان قد احتجزه في وقت سابق اليوم في الخليل، وأعاد المعدات التي كان قد صادرها بعد أن قام بمسح المادة المسجلة عليها.
 
وقد احتجز أفراد الطاقم الذي كان بقيادة مراسلها وائل الشيوخي، وصودرت معداتهم، أثناء عودتهم من مهمة لتصوير عائلة السجين هيثم عمرو الذي توفي في سجون الاستخبارات الفلسطينية.
 
وأفاد وائل الشيوخي أنه لدى عودة طاقم القناة إلى رام الله مباشرة بعد انتهائه من تصوير ومقابلة عائلة هيثم عمرو الذي توفي أمس لدى جهاز المخابرات، استوقفهم حاجز لجهاز الأمن الوقائي في الخليل وطلبوا منهم تسليمهم المعدات والكاميرات التي بحوزتهم، مشيرا إلى أنهم رفضوا ذلك في البداية.
 
وأضاف أن أفراد حاجز الأمن الوقائي أصروا على طلبهم باعتبار أن الموضوع روتيني وبإمكانهم تسلم معداتهم من مقر الأمن الوقائي في الخليل.
 
وأوضح أنهم ذهبوا إلى مقر الأمن الوقائي حيث ذكر لهم المسؤول هناك أن مبرر مصادرة المعدات هو أن طاقم الجزيرة هو الوحيد الموجود في المنطقة وأن الصور التي بحوزتهم ستثير بعض الإشكاليات والفتن.
 
وأوضح المراسل أنه بعد ساعة تم إعطاؤهم الكاميرات والمعدات الخاصة بالطاقم لكن عناصر الأمن أوضحوا لهم أن المادة المسجلة على الكاميرات تم حذفها تجنبا للفتن على حد قولهم لأن مدينة الخليل لها طابع عائلي وعشائري خاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة