كلينتون يدعو إلى إغلاق سجن غوانتانامو   
الاثنين 1426/5/14 هـ - الموافق 20/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)
أوضاع معتقلي غوانتنامو أثارت جدلا واسعا (رويترز-أرشيف)
قال الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إنه يتعين إغلاق معسكر الاعتقال العسكري الأميركي في خليج غوانتانامو بكوبا أو تحسين سجله بعد الأنباء التي تواردت عن سوء معاملة المعتقلين.
 
وقال كلينتون في مقابلة نشرت اليوم مع صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية إن الوقت قد حان لتوقف الروايات التي تصدر من السجن حول إساءة معاملة المعتقلين, معتبرا أن الامتحان الحقيقي الذي يثبت ما إذا كانت المعاملة القاسية للمعتقلين مبررة هو التحقق مما إذا كانت تتعارض مع ما أسماها الطبيعة الأساسية للمجتمع الأميركي.
 
وحذر كلينتون من تعرض الجنود الأميركيين "لأخطار أكبر" إذا ما "التصقت بنا سمعة إساءة معاملة الأسرى المعتقلين"، وأضاف "إذا عرضنا أي شخص لمعاملة قاسية فإنه سيعترف لك بكل ما تود أن تسمعه لوقف تلك المعاملة".

وامتنع الرئيس الأميركي السابق عن انتقاد اعتقال السجناء لفترات غير محددة دون محاكمة, بينما قالت فاينانشال تايمز إن الإدارة السابقة برئاسة كلينتون لجأت إلى قانون أميركي يسمح باعتقال من يشتبه في أنهم إرهابيون دون محاكمة لفترات تتجاوز المدة المحددة قانونيا إذا كان ذلك سيعرض المصادر الاستخباراتية للخطر.

جاءت تصريحات كلينتون وسط تصاعد الجدل في واشنطن بشأن طبيعة معتقل غوانتانامو وعقب جلسات استماع في مجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع الماضي حول هذه المسألة.

وقد تعرضت إدارة الرئيس بوش للانتقادات بعد تقارير عن إساءة معاملة معتقلي غوانتانامو الذي يزيد عددهم عن 500 معتقل من حوالي 40 بلدا اعتقل معظمهم في أفغانستان والعراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة