ارتفاع الحرارة زاد الإصابة بالأزمات القلبية بالسويد   
الأربعاء 1424/4/5 هـ - الموافق 4/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت دراسة طبية في السويد الثلاثاء أن ارتفاع درجات الحرارة في شمال البلاد أدى -على ما يبدو- إلى زيادة الإصابة بالأزمات القلبية والوفيات.

وتقوم الدراسة على فحص سجلات المستشفيات في مقاطعتين في أقصى شمال السويد يبلغ عدد سكانهما 510 آلاف نسمة في الفترة ما بين عامي 1985 و1999.

وقال العلماء الذين شاركوا في الدارسة في تقرير نشر في عدد يونيو/ حزيران لدورية الطب الباطني، إن من بين التفسيرات المحتملة لذلك أن الناس يصبحون أكثر نشاطا عندما ترتفع درجة الحرارة ويصابون بالأزمات القلبية إثر تعرضهم للإجهاد.

ولم تطابق الدراسة بدقة التغيرات في درجة الحرارة مع نسبة حدوث الأزمات القلبية وإنما تتبعت التغيرات في الضغط الجوي المعروفة باسم التذبذب القطبي والتي تنظم الحرارة والرطوبة والرياح.

ويتراوح مؤشر التذبذب بين موجب 4.1 وسالب 4.1. وأشارت إلى أقصى ارتفاع وانخفاض للضغط الجوي. وخلصت الدراسة إلى أن ارتفاع نقطة واحدة في المؤشر تسبب زيادة نسبتها 8.3 % في الوفيات الناجمة عن الأزمات القلبية.

والمقيمون في شمال السويد والمناطق الأخرى بالدائرة القطبية تزيد لديهم نسبة الكولسترول في الدم عن غيرهم. وأشار الطبيب مسنر إلى أن تركيبهم الوراثي قد يكون مختلفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة