الحسن بن طلال يحذر من حرب عالمية ثالثة   
الخميس 1425/2/3 هـ - الموافق 25/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحسن بن طلال
حذر الأمير الحسن بن طلال ولي عهد الأردن السابق وعم الملك الأردني عبد الله الثاني اليوم الخميس من قيام "حرب عالمية ثالثة" في حال عدم التوصل إلى ما سماه "معاهدة فرساي جديدة للشرق الأوسط".

وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إن ملفات "الحرب على الإرهاب والمسألة الفلسطينية وحرب العراق وأفغانستان وأسلحة الدمار الشامل وإيران تشكل خليطا لبوادر حرب عالمية ثالثة تلوح أمام أعيننا".

وانتقد الأمير الأردني -الذي يترأس منتدى الفكر العربي ونادي روما- اغتيال الزعيم الروحي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين من قبل الجيش الإسرائيلي في غزة.

وأعرب الأمير الأردني عن أسفه لأن كل الخيارات الحالية قيد الدرس في إسرائيل "خيارات أمنية" كخيار "اغتيال زعماء فلسطينيين آخرين أو ضرب لبنان"، في إشارة إلى تهديدات القادة الإسرائيليين بمواصلة عمليات تصفية القيادات الفلسطينية وضرب لبنان.

وللخروج من هذه الدوامة، قال الأمير الحسن "إننا بحاجة إلى معاهدة كمعاهدة فرساي للشرق الأوسط"، في إشارة إلى المعاهدة التي أنهت الحرب العالمية الأولى عام 1919. وأضاف أنه لا بد من "تدخل القوى من خارج المنطقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

من جهة أخرى أعرب الأمير الحسن عن أسفه لغياب الشريك العربي القوي متهما الحكومات العربية بأنها "تخاف شعوبها" وأنها "فقدت كل صلة بالواقع", منتقدا المقاربة الأمنية لجميع المبادرات في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة