إخوان مصر يرفضون انتقادات جمال مبارك للجماعة   
السبت 1426/12/29 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)
انتقادات جمال مبارك أثارت غضب قيادات الإخوان (الفرنسية-أرشيف)

أثارت تصريحات جمال مبارك نجل الرئيس المصري وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم خصوصا فيما يتعلق بشرعية حركة الإخوان المسلمين, جدلا كبيرا داخل الأوساط السياسية والثقافية في مصر على مختلف توجهاتها الأيديولوجية والفكرية.

وانتقد جمال مبارك في تصريحات لصحيفة روزاليوسف اليومية, جماعة الإخوان المسلمين ودعا إلى محاربتها وملاحقتها قانونيا لأنها, كما قال, تستغل الدين والشعارات الدينية لتحقيق مكاسب سياسية.

وهو ما أثار موجة غضب شديد داخل الجماعة التي تعد القوة الثانية في البرلمان المصري بعد حصولها على 88 مقعدا في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

غير أن تلك الاتهامات لم تنظر إليها جماعة الإخوان-وهي محظورة رسميا- باعتبارها شيئا جديدا, إذ رددت ذات المقولات التي تشير إلى عدم قانونية الجماعة وعدم شرعيتها ومحاولة استعداء القوى الأخرى عليها.

ووصف القيادي البارز بالجماعة عصام العريان تصريحات جمال مبارك بأنها امتداد للتفكير الديكتاتوري القديم, مشيرا إلى أن الحزب الحاكم هو الذي تجاوز الحقوق الدستورية لأنه مصمم على البقاء في السلطة بموجب قانون الطوارئ.

عصام العريان يتهم النظام بالتعسف (الفرنسية-أرشيف)
وأشار العريان في تصريحات للجزيرة نت إلى أن عدم قانونية الجماعة يشير إلى تعسف النظام وليس لعيب في الإخوان, إذ إن النظام يتعسف في إعطاء كافة الأطراف السياسية في البلاد الاعتراف الرسمي الذي يمكنها من مزاولة نشاطها السياسي بشرعية القانون والدستور.

دعوة جمال مبارك للأحزاب السياسية في مصر بالتصدي للإخوان المسلمين, رفضها أيضا رئيس حزب الجيل ناجى الشهابى الذي قال إن تلك الأحزاب وجماعة الإخوان في خندق واحد وهو خندق معارضة الفساد في الحزب الحاكم.

وأبلغ الجزيرة نت أن جماعة الإخوان استمدت شرعيتها من أصوات الناخبين الذين منحوها 88 مقعدا وبالتالي لا يمكن وصفها بأنها غير شرعية. وأضاف أن الناخب المصري هو الذي يستطيع بمفرده الحكم على أي تنظيم سياسي بأنه غير شرعي.

واعتبر الشهابي أن استهداف الحزب الحاكم لجماعة الإخوان يعود إلى شعوره بالخطر من اقترابها من الحياة في مصر، خاصة بعد النقلة النوعية للإخوان داخل البرلمان في الانتخابات الأخيرة.
____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة