مسؤول قوقازي يحذر من تفاقم الخلافات الشيشانية   
الثلاثاء 1428/1/19 هـ - الموافق 6/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

جمهور بال: الأوراق اختلطت في الساحة الشيشانية (الجزيرة نت)


محمد العادل-أنقرة

قال مسؤول رابطة الجمعيات القوقازية بتركيا إن الحرب الدائرة في الشيشان لا يمكن أن تحقق الاستقلال بسبب عدم تكافؤ القوة مع الجيش الروسي، وتنامي خلافات بين الفصائل الشيشانية تصل إلى حدّ التقاتل أحيانا كثيرة.

وأوضح المنسق العام لرابطة الجمعيات القوقازية في تركيا جمهور بال لـ"الجزيرة نت" أن ربع مليون شيشاني قتلوا من جرّاء هذه الحرب، وأن الشعب الشيشاني "ما زال يدفع ثمن حرب لا يعرف أهدافها".

وقال بال "إن الأوراق قد اختلطت في الساحة الشيشانية وتحولت الحرب إلى صراع عميان، إذ تعدّدت المجموعات الشيشانية، ولكلّ منها هدف ورؤية مختلفة لمستقبل الدولة التي تقاتل من أجل تحقيقها".

عرقلة اتفاق دوداييف
وأكد أن رابطة الجمعيات القوقازية في تركيا ما زالت تؤيد الاتفاق الذي وقعه الزعيم الشيشاني جوهر دوداييف مع الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين، والذي كان يقضي بتنظيم استفتاء شعبي بين الشيشانيين لمعرفة رأيهم في الاستقلال الكامل أو البقاء ضمن الاتحاد الروسي كجمهورية شيشانية ذات حكم ذاتي.

وأضاف أن هذا الاتفاق تمت عرقلته لتعود الحرب من جديد، مشيرا إلى أن لدى الرابطة اقتناعا "بأن الفصائل الشيشانية لا يمكنها أن تحقّق الانتصار على القوات الروسية".

وقال بال إن المجموعات الشيشانية اليوم هي أبعد ما تكون عن الاستقلال بسبب الخلافات، لدرجة أنه أصبح من الصعب وقف الحرب.

وأوضح أن رابطة الجمعيات القوقازية تقف ضدّ استمرار الحرب التي يدفع ثمنها آلاف اللاجئين الشيشانيين من النساء والأطفال والشيوخ، مؤكدا أن الرابطة التي تجمع 56 جمعية قوقازية في تركيا، تعمل من أجل ضمان الحقوق الثقافية والاجتماعية لشعوب القوقاز.

جمهور بال قال إن المجموعات الشيشانية بعيدة عن الاستقلال بسبب الخلافات (الجزيرة نت) 

ضد الحرب
وأشار بال إلى أن الرابطة ضد الحرب، لكنها ترفض أيضا إقامة دويلات مستقلة صغيرة ضعيفة في منطقة القوقاز لا تمتلك مقومات البقاء والعيش الكريم لشعوبها.

وكشف أن في أوروبا اتحادا للمنظمات القوقازية مركزه بروكسل، وأنه "سينظم احتفالا كبيرا في شهر مايو المقبل بمقرّ البرلمان الأوروبي للتعريف بقضايا منطقة القوقاز وإبراز ثقافتها".

وتعمل رابطة الجمعيات القوقازية في تركيا على إعادة الاعتبار للغات القوقازية من خلال الدورات التعليمية التي تنظمها، ويستفيد منها أبناء القوقازيين الذين يصل عددهم في تركيا إلى ستة ملايين نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة