الماتادور الإسباني يتخطى روسيا بهدف فاليرون   
الأحد 1425/4/25 هـ - الموافق 13/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حوار ثنائي بين الروسي سيشيف (وسط) والإسباني راؤول (رويترز)

قاد اللاعب البديل خوان كارلوس فاليرون منتخب بلاده إسبانيا
-الساعي لإحراز اللقب القاري الثاني له والأول منذ 40 عاما- لتحقيق فوز ثمين على روسيا بنتيجة 1-صفر.

وجرت المباراة مساء السبت على ملعب الغارف في مدينة فارو (جنوب) في ختام مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن نهائيات كأس الأمم الأوروبية الثانية عشرة في كرة القدم.

وسجل فاليرون هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60 بعد لحظات من نزوله في الشوط الثاني من المباراة التي اتسمت بالعنف وحصل الكثير من اللاعبين على البطاقات الصفراء خاصة من الجانب الروسي وشهدت حالة طرد قبل نهايتها بدقيقتين.

عرض هجومي إسباني
وقدم المنتخب الإسباني عرضا هجوميا يؤكد سعيه للمنافسة على اللقب، ونجح في تسجيل هدف مبكر من خلال سيطرته على منتصف الملعب والتركيز على الجناحين خوسيبا إيتشبيريا وفيسنتي دون أن ينجح في تهديد مرمى الحارس الروسي أوفتشينيكوف الذي كان بارعا في التصدي لكل الكرات العرضية.

الملياردير الروسي إبراهيموفيتش رئيس نادي تشيلسي تابع منتخب بلاده أمام إسبانيا (الفرنسية)

من جهته , لجأ المنتخب الروسي للعب بحذر كبير وعدم المجازفة للهجوم فسد الثغرات المؤدية لمرماه وحاول الرد بالهجمات المرتدة دون خطورة طيلة 30 دقيقة ثم نشط في الدقائق الأخيرة وكاد يفتتح التسجيل ثلاث مرات لولا تألق الحارس إيكر كاسياس.

وتكافأ المنتخبان مطلع الشوط الثاني لكن الخطورة استمرت إسبانية من الجناحين حتى نجحت في هز الشباك. وحاول المنتخب الروسي الخروج من تقوقعه الدفاعي بحثا عن التعادل وأشرك مدربه المهاجم سيتشيف مكان الدونين فبادر لبناء الهجمات دون أن يوفق في مسعاه.

ومع نهاية مباريات اليوم الأول تصدرت اليونان -التي فجرت مفاجأة مدوية بتغلبها على البرتغال المضيفة 2-1- ترتيب الفرق برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن إسبانيا مقابل لاشيء للبرتغال وروسيا.

وتقام الجولة الثانية الأربعاء المقبل فتلعب اليونان مع إسبانيا, والبرتغال مع روسيا, على أن تقام الجولة الثالثة الأخيرة الأحد المقبل, فتلتقي إسبانيا مع البرتغال, وروسيا مع اليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة