يوفنتوس يتخطى سوسيداد في دوري أبطال أوروبا   
الأربعاء 1424/8/26 هـ - الموافق 22/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب اليوفي ماركو دي فايو (وسط) يتلقى التهاني من زملائه عقب التسجيل بمرمى ريال سوسيداد (الفرنسية)


اقترب يوفنتوس الإيطالي وصيف بطل الموسم الماضي من بلوغ الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتغلبه على ريال سوسيداد الإسباني 4-2 في المباراة التي جرت على ملعب ديلي ألبي في تورينو مساء الثلاثاء، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة ضمن الدور الأول.

تريزيغيه عقب تسجيله الهدف الثاني (الفرنسية)

ولم يمهل يوفنتوس -الذي حقق الفوز الثالث على التوالي- ضيفه ريال سوسييداد -وصيف بطل الدوري الإسباني- سوى ثلاث دقائق وافتتح التسجيل عبر الفرنسي ديفد تريزيغيه الذي تلقى كرة بينية من ماورو كامورانيزي وكسر التسلل منفردا بالحارس الهولندي ساندر فيسترفيلد فراوغه وسدد الكرة بسهولة داخل المرمى.

وأضاف المهاجم ماركو دي فايو هدفا ثانيا لليوفي في الدقيقة 7 عندما تلقى كرة بينية من بافل ندفيد وتلاعب بالمدافع الفرنسي ليونيل بوتيون على مشارف منطقة الجزاء وأطلقها قوية في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس فيسترفيلد.

وفي الوقت بدل الضائع، أضاف دي فايو هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة رأسية بعد مجهود فردي رائع لزامبروتا من الجهة اليسرى في الدقيقة الأولى.

وتابع يوفنتوس تألقه في الشوط الثاني وأضاف الهدف الرابع في الدقيقة 64 من صنع ندفيد الذي مرر كرة بينية لتريزيغيه غير المراقب فانفرد بالحارس وسدد من حافة المنطقة في الزاوية اليسرى.

وقام مدرب ريال سوسيداد بتبديلين مطلع الشوط الثاني باشراك خافيير دي بدرو والتركي نهاد قهوجي فتحرك هجوم الإسبان وقلصوا الفارق في الدقيقة 67 عبر المدافع الكرواتي إيغور تودور خطأ في مرمى بوفون، وفي الدقيقة 81 عبر خافيير دي بدرو.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى تسع نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام ريال سوسيداد وست نقاط أمام غلطة سراي الذي حقق فوزه الأول بعد خسارتين متتاليتين بتغلبه على ضيفه أولمبياكوس اليوناني 1-صفر.

وسجل غلطة سراي هدفه الوحيد في الدقيقة التاسعة عبر جيهان حسب اللاتي إثر تلقيه كرة داخل المنطقة فرفعها فوق الحارس الذي خرج لملاقاته.

خسارة الإنتر وأرسنال
وضمن المجموعة الثانية, لقن لوكوموتيف موسكو الروسي ضيفه إنتر ميلان الإيطالي درسا في فنون اللعبة والفعالية وتغلب عليه 3-صفر في موسكو سجلها ديمتري لوسكوف وميخائيل أشفيتيا ودميتري خوخلوف.

صراع على الكرة بين لاعب أرسنال الكاميروني لورين (يسار) ولاعب دينامو كييف أندري كيسماشيني (الفرنسية)

وهذه هي الخسارة الأولى لإنتر ميلان في المسابقة بعد فوزه على مضيفه أرسنال 3-صفر, وعلى ضيفه دينامو كييف 2-1, فيما حقق لوكوموتيف موسكو فوزه الأول بعد خسارة أمام دينامو كييف صفر-2 وتعادل مع أرسنال صفر-صفر.

ولم تمنع إنتر ميلان إقالة مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر من خسارة مذلة قد تخلط أوراق المجموعة وتجعل تأهله إلى الدور الثاني صعبا.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة، تضاءلت حظوظ أرسنال في بلوغ الدور الثاني بعد تلقيه الخسارة الثانية بعد الأولى أمام إنتر ميلان صفر-3 وكانت أمام دينامو كييف 1-2 فلحق الأخير بإنتر ميلان إلى الصدارة برصيد ست نقاط.

وتوقف رصيد أرسنال عند نقطة واحدة وبقي بمفرده في المركز الرابع الأخير وبات مطالبا بالفوز في مبارياته الثلاث المقبلة إذا أراد بلوغ الدور الثاني, علما أنه لم يذق طعم الفوز في مبارياته الثماني الأخيرة في المسابقة الأوروبية.

تعادل بايرن

أخفق بايرن ميونيخ في المحافظة على تقدمه (الفرنسية)

وفي المجموعة الأولى, كان بايرن ميونيخ الألماني في طريقه إلى انتزاع فوز ثمين من مضيفه ليون بهدف سجله المهاجم الدولي الهولندي روي ماكاي في الدقيقة 25, بيد أن بيغي لويندولا أدرك التعادل في الدقيقة 87.
وخاض حارس مرمى بايرن ميونيخ الدولي أوليفر كان مباراته المائة في الكؤوس الأوروبية.

وبهذه النتيجة، رفع بايرن ميونيخ رصيده إلى 5 نقاط في الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام مطارده المباشر أندرلخت البلجيكي الذي حقق فوزه الأول بتغلبه على سلتيك الأسكتلندي 1-صفر.

فوز ديبورتيفو
وفي المجموعة الثالثة, انتظر ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني حتى الدقيقة 83 لتسجيل هدف الفوز على موناكو الفرنسي حمل توقيع الدولي دييغو تريستان من تسديدة قوية.

لاعب ديبورتيفو المغربي نور الدين النيبت يتقدم نحو مرمى موناكو (الفرنسية)

وهذه هي الخسارة الأولى لموناكو الذي توقف رصيده عند ست نقاط وتنازل عن الصدارة لمصلحة ديبورتيفو لاكورونيا الذي بات رصيده 7 نقاط.

وضمن المجموعة ذاتها, حقق آيندهوفن فوزا ثمينا على مضيفه إيك أثينا 1-صفر هو الأول له بعد خسارتين متتاليتين. وسجل ثيو لوسيوس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 37. وأكمل إيك أثينا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه الغاني كوفي أمبونساه في الدقيقة 65.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة