معارض بارز في زامبيا يطالب بدعم من جنوب أفريقيا   
الأربعاء 13/9/1422 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريستون تيمبو
طالب زعيم التجمع من أجل الديمقراطية والتنمية في زامبيا بدعم رجال المال والأعمال في جنوب أفريقيا لحزبه في الانتخابات العامة التي ستجرى الشهر المقبل. وانتقد كريستون تيمبو غياب دعم رجال الأعمال بجنوب أفريقيا لجهود المعارضة في زامبيا.

جاء ذلك في لقاء عقد في جوهانسبرغ بين تيمبو وحوالي 20 من رجال الأعمال ومسؤولي المؤسسات الصناعية التي لها مصالح واستثمارات اقتصادية واسعة النطاق في زامبيا. وأكد تيمبو أن حزبه يسعى للفوز بالانتخابات العامة التي ستجرى يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول المقبل لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ومحاربة الفساد.

وأوضح زعيم الحزب الزامبي المعارض في اللقاء أن رجال الاقتصاد في جنوب أفريقيا يجب أن يدعموا حزبه الذي يسعى للقضاء على الفساد ونهب المال العام. كما تعهد بمحاسبة أي مسؤول حكومي عن أي مخالفات مالية تنسب إليه.

وأشار تيمبو إلى أن هذه السياسات ستوفر مناخا أفضل للاستثمارات الجنوب أفريقية في زامبيا. وتعهد تيمبو أيضا ببذل أقصى جهد لمحاربة مرض الإيدز في البلاد. وتجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية في آن واحد يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وينظر كثير من المراقبين إلى الانتخابات الرئاسية القادمة في زامبيا على أنها أكثر الانتخابات انفتاحا في تاريخ البلاد منذ استقلالها قبل 37 عاما. ويعتبر المحامي البارز ونائب الرئيس الأسبق ليفي باتريك مواناواسا مرشح حزب الحركة من أجل التعددية الحزبية والشخص المفضل لرئيس زامبيا فريدريك تشيلوبا. وكان تشلوبا قد فشل في أبريل/ نيسان الماضي في تمرير قانون يسمح له بتمديد الحد الأقصى لشغل منصب الرئاسة لأكثر من 10 سنوات وذلك إثر حملة معارضة شديدة قادها تيمبو.

لكن الرئيس الزامبي يواجه منافسة قوية من كريستون تيمبو وغودفري مياندا -وكلاهما جنرال سابق شغل منصب نائب الرئيس- بالإضافة إلى رجل الأعمال الثري أندرسن مازوكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة