الإيدز ما يزال خارج السيطرة   
الثلاثاء 1424/10/2 هـ - الموافق 25/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل ضحية للإيدز (أرشيف-رويترز)
حذرت وكالة الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز من أن وباء الإيدز الذي يصيب يوميا قرابة 14 ألف شخص مازال خارجا عن السيطرة.

وقال تقرير صادر عن الوكالة اليوم الثلاثاء إن "الخيار واضح ومكافحة الإيدز عند مفترق طرق، فإما أن نكتفي بما تم من تقدم هنا وهناك وإما أن نضع كل ثقلنا لكي نسحق هذا الوباء".

وأشار التقرير إلى أن عمليات التمويل في المكافحة مازالت ضعيفة جدا للتصدي لهذا الوباء في البلدان النامية, موضحا أن العام 2005 سيحتاج إلى رصد قرابة عشرة مليارات دولار ويفترض أن يصل إلى 15 مليار دولار سنويا على عشر سنوات اعتبارا من العام 2007.

ويؤكد التقرير أن المرض الذي أودى خلال السنة الحالية بحياة ثلاثة ملايين شخص أصاب أيضا خمسة ملايين شخص، ما يرفع عدد حاملي الفيروس في العالم إلى 40 مليونا، بينهم مليونان ونصف المليون من الأطفال دون الخامسة عشرة.

وتعتبر أفريقيا جنوب الصحراء أكثر مناطق العالم تضررا حيث بلغ عدد المصابين فيها 26.6 مليون شخص عام 2003 بينهم ثلاثة ملايين و200 ألف أصيبوا خلال العام نفسه.

وعلى الرغم من توفر الأدوية البديلة الرخيصة إلا أن عدد المرضى الذين يستطيعون تحمل نفقات العلاج الثلاثي في العالم لم يتعد 800 ألف مريض بينهم 500 ألف في البلدان الغنية وحدها التى لا يتعدى عدد المصابين فيها مليون و600 ألف شخص.

ووضع التقرير هدفا له هو إتاحة الفرصة في الوصول إلى العلاج الثلاثي لثلاثة ملايين شخص حتى نهاية 2005.

ويشير انتشار المرض الذي ينتقل عن طريق الجنس في كل من أستراليا واليابان وأوروبا الغربية والولايات المتحدة إلى تراجع في استخدام وسائل الوقاية، ما ينطوي على مخاطر كبيرة خاصة بين الشباب.

ويعتبر الإيدز حاليا السبب الأول للوفيات بين النساء السود في الولايات المتحدة بين سن 25 و43 عاما.

وخلال العام الماضي قدر عدد الأشخاص الذين يعيشون مع الفيروس بـ42 مليون إنسان وهو عدد أقل من العام الحالي، لكن التراجع مضلل وفق تقرير الأمم المتحدة الذي يؤكد أن الوباء يتفاقم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة