الجيش الفلبيني يتطلع لمزيد من المساعدات العسكرية الأميركية   
السبت 1422/8/17 هـ - الموافق 3/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون في طائرة عمودية
أثناء عملية عسكرية ضد جماعة أبو سياف (أرشيف)
قال رئيس هيئة الأركان في الجيش الفلبيني الجنرال ديوميديو فيلانوفا إنه سيناقش حاجة بلاده العاجلة إلى المزيد من المعدات العسكرية الحديثة لمواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة، وذلك أثناء محادثاته مع المسؤولين العسكريين الأميركيين في هاواي الأسبوع المقبل.

وسيجتمع فيلانوفا مع الجنرال الأميركي دينس بلير القائد في القوات الأميركية العاملة في المحيط الهادي عقب الزيارة التي قام بها عدد كبير من ضباط الجيش الأميركي الأسبوع الماضي إلى جنوب الفلبين.

وبحثت الزيارة إمكانية دعم الولايات المتحدة للحكومة الفلبينية في حربها على جماعة أبو سياف التي تقول الولايات المتحدة إن لها علاقة بأسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال فيلانوفا إن الضباط الأميركيين لم يعدوا بشيء في هذه الزيارة التي شملت جزيرة باسيلان حيث القتال دائر من أجل إنقاذ رهينتين أميركيين وعشرة فلبينيين تحتجزهم الجماعة، لكنه أشار إلى أنهم أحيطوا علما بالاحتياجات.

وأوضح رئيس هيئة الأركان الفلبيني أن الجيش بحاجة إلى الكثير من الأجهزة التكتيكية، كما قال أحد قادة الجيش الفلبيني في باسيلان إنهم بحاجة أيضا إلى المزيد من الدبابات وأجهزة الرؤية الليلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة