إدانات وصدمة عقب اغتيال معارض روسي بارز   
السبت 10/5/1436 هـ - الموافق 28/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

أدان كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي باراك أوباما اغتيال القيادي المعارض بوريس نيمتسوف الذي قُتل بالرصاص في وسط موسكو الليلة الماضية، وذلك وسط حالة من الصدمة والحزن ودعوات للتحقيق النزيه.

وكانت عملية اغتيال نيمتسوف قد جرت في مربعٍ أمني محمي، وهي تأتي قبل أقل من يومين من مظاهرات دعت إليها المعارضة الروسية غدا الأحد تحت شعار "ربيع روسيا" احتجاجا على سياسات الرئيس الروسي بوتين.

تفاصيل العملية
وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن العملية جرت منتصف الليلة الماضية عندما خرج المعارض نيمتسوف برفقة شاب من أوكرانيا من أحد المقاهي الموجودة على الساحة الحمراء باتجاه ساحة قريبة من الكرملين انطلقت منها مظاهرات المعارضة.

ولفت إلى أنه وأثناء عبور نيمتسوف جسرا على نهر موسكو عبرت سيارة بيضاء اللون ودون أن تتوقف أطلقت النار عليه، وبيّن أن أربع رصاصات اخترقت جسد نيمتسوف.

بوتين قدّم تعازيه لعائلة نيمتسوف وأمر بفتح تحقيق (الأوروبية)

وقال شوج إن بوتين قدّم تعازيه لعائلة نيمتسوف وأمر بفتح تحقيق، فيما بدت المعارضة الروسية حذرة من توجيه اتهامات.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن ديمتري بيسكوف -المتحدث باسم الرئيس- قوله في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، إنه (بويتن) يدين قتل السياسي المعارض بوريس نيمتسوف، معتبرا أن هذه العملية "ربما تكون جريمة قتل عن طريق قاتل مأجور".

موقف أميركا
من جهته قال مجلس الأمن القومي الأميركي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن الرئيس باراك أوباما أدان "القتل الوحشي" للسياسي الروسي المعارض بوريس نيمتسوف.

ودعا البيت الأبيض الحكومة الروسية إلى إجراء "تحقيق فوري ومحايد وشفاف و"ضمان مثول هؤلاء المسؤولين أمام العدالة".

من جهته صرّح وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن مقتل نيمتسوف "صدمه وأحزنه"، واعتبر أن "نيمتسوف كرّس حياته من أجل روسيا أكثر ديمقراطية وازدهارا وانفتاحا ومن أجل علاقات قوية بين روسيا وجيرانها وشركائها بما في ذلك الولايات المتحدة".

نيمتسوف (55 عاما) معروف بانتقاداته الحادة للرئيس بوتينالأوروبية)
أوروبا
كما أكد مجلس أوروبا أيضا أنه صدم باغتيال نيمتسوف، بينما دعت المنظمة غير الحكومية هيومن رايتس ووتش السلطات الروسية إلى التحقيق في مقتله "بشكل موضوعي".

وفي كييف قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو -في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إن نيمتسوف "كان جسرا بين روسيا وأوكرانيا، وهذا الجسر دمره رصاص قاتل"، معربا عن اعتقاده أن "الأمر ليس صدفة".

من جانبه، رأى المسؤول في الحزب الشيوعي الروسي إيفان ميلنيكوف أن هذا الاغتيال "عمل استفزازي دموي (...) يهدف إلى إطلاق الهستيريا المعادية لروسيا في الخارج".

كما قال وزير المالية الأسبق في حكومة بوتين، إليكسي كودرين "إنها مأساة رهيبة لكل البلاد".

ويأتي اغتيال نيمتسوف (55 عاما) المعروف بانتقاداته الحادة للرئيس بوتين وللتدخل العسكري الروسي في أوكرانيا قبيل مظاهرة ضخمة تعتزم المعارضة تنظيمها غدا الأحد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة