مقتل جنديين أميركيين وعشرات العراقيين بهجمات متفرقة   
الاثنين 1429/2/19 هـ - الموافق 25/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)

زوار شيعة في طريقهم إلى مدينة كربلاء جنوب بغداد (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده في هجومين منفصلين في العاصمة العراقية بغداد الأحد.

وأوضح بيان للجيش أن جنديا أميركيا قتل بنيران أسلحة خفيفة خلال "عمليات قتالية" جنوبي العاصمة، في حين قتل جندي ثان وجرح ثلاثة آخرون ومدني في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور آليتهم شمالي بغداد.

وبذلك، يرتفع إلى 3971 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزوه عام 2003، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

هجوم دام
وقبل ذلك قتل 40 شخصا على الأقل وأصيب 60 آخرون بجروح بين الزوار الشيعة المتوجهين إلى كربلاء لإحياء أربعينية الإمام الحسين (رضي الله عنه) عندما فجر انتحاري حزامه الناسف في دار استراحة بمجمع حطين السكني في ناحية الإسكندرية جنوب بغداد.

وأوضح متحدث باسم شرطة بابل أن الانتحاري فجر حزامه وسط الزوار ومعظمهم من بغداد عندما كانوا يتناولون وجبة الغداء.

جاء ذلك بعد ساعات من مقتل ثلاثة من الزوار الشيعة جراء انفجار قنبلة مزروعة على الطريق وإطلاق نار من مسلحين بحي الدورة جنوبي بغداد.

وقالت الشرطة إن الهجوم وقع على طريق يستخدمه المئات من الزوار الشيعة المترجلين في طريقهم لإحياء أربعينية الإمام الحسين (رضي الله عنه) في مدينة كربلاء.

تطورات أخرى
مفخخة الحويجة خلفت قتيلا من الصحوة وتسعة جرحى (الأوروبية)
وفي تطورات أخرى قال الجيش الأميركي إنه قتل أربعة أشخاص يشتبه في أنهم من مسلحي تنظيم القاعدة واعتقل 29 آخرين يومي السبت والأحد خلال عمليات بوسط وشمال العراق.

وفي بغداد أصيب خمسة أشخاص عندما انفجرت قنبلة استهدفت دورية أميركية في حي الحرية بشمال غربي المدينة.

وفي الموصل قتل طفل في تبادل لإطلاق النار بين القوات الأميركية ومسلحين يشتبه في أنهم من مقاتلي تنظيم القاعدة شرقي هذه المدينة الواقعة شمال العراق، كما قتل مسلحون رجلا وأصابوا آخر في حادث إطلاق للنار من سيارة مارة شرقي المدينة أيضا.

من جهته أعلن مصدر أمني عراقي مقتل أحد عناصر الصحوة وإصابة تسعة آخرين في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقرهم في الحويجة جنوب غرب مدينة كركوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة