بوش يستبعد العامل الإرهابي وراء انقطاع الكهرباء   
الجمعة 1424/6/18 هـ - الموافق 15/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الظلام يغطي نيويورك هذه الليلة (رويترز)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الحكومة الاتحادية تعمل مع سلطات الولايات والسلطات المحلية لإعادة الكهرباء في أسرع وقت ممكن إلى ملايين السكان في المدن التي انقطع عنها التيار الكهربائي في شمال شرق البلاد وغربها الأوسط.

وأضاف بوش وهو يتحدث للصحفيين في سان دييغو أن السلطات ستجري تحقيقا وافيا لمعرفة أسباب انقطاع الكهرباء، مستبعدا أن يكون الإرهاب وراءه. وقال إن السلطات "ستجري تقييما للرأي القائل بأن البرق هو السبب مثلما قال مسؤولون كنديون".

وقال الرئيس الأميركي إن حياة ملايين الناس تأثرت بهذا الحادث وإنها لن تكون عادية في الأجل القصير، معربا عن أمله بأن يواصلوا التعامل مع هذا الوضع "بالطريقة التي اتبعوها حتى الآن".

بوش يتحدث في مؤتمر صحفي بسان دييغو (رويترز)

وكانت مصادر رسمية كندية أعلنت أن انقطاع التيار الكهربائي نجم عن حريق سببته الصاعقة اندلع في محطة كون أديسون لتوليد الكهرباء في الجانب الأميركي من منطقة نياغارا.

واستنادا إلى مشروع بيان كانت أجهزة رئيس الوزراء الكندي تستعد لنشره مساء أمس الخميس فإن انقطاع الكهرباء امتد من شيكاغو إلى نيويورك ومن تورونتو إلى نورث باي ثم إلى بوسطن. وأشار المصدر إلى أن محافظة أونتاريو قررت "أن تنفصل" عن الشبكة الأميركية.

وقال مراسلو الجزيرة في نيويورك وواشنطن إن حالة من الهلع سادت المناطق التي انقطع عنها التيار الكهربائي، وسط مخاوف من وقوع أعمال إرهابية.

آثار جانبية
وأعلن رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ أن انقطاع التيار الكهربائي لم يتسبب بسقوط أي ضحية أو أعمال عنف. وقال في مؤتمر صحفي "لم يصب أحد بجروح أثناء عمليات إجلاء الأشخاص من المباني الكبيرة ومترو الأنفاق"، موضحا أن أشخاصا لا يزالون في المترو ولكن عمليات الإجلاء مستمرة.

سكان نيويورك عاشوا حالة جديدة من الهلع قبل الذكرى الثانية لأحداث سبتمبر/ أيلول (رويترز)

وأكد بلومبرغ أن معظم المستشفيات في نيويورك لديها كهرباء باستثناء واحد في حي بروكلين، مشيرا إلى أن التيار سيعود تدريجيا في منطقة شمال شرق الولايات المتحدة وكندا.

من جانبها أعلنت الإدارة الاتحادية الأميركية للطيران تعليق الرحلات الجوية في سبعة مطارات قريبة من المدن التي حرمت من التيار الكهربائي: ثلاثة منها حول نيويورك ومطار واحد في كل من كليفلاند وديترويت، وأوتاوا وتورونتو في كندا.

وأوضحت أن أنظمة المراقبة الجوية تعمل بشكل طبيعي بفضل تجهيزات للطوارئ، ولكن في المقابل يمنع انقطاع التيار الكهربائي عمليات تفتيش المسافرين في المطارات.

من جهة ثانية قالت لجنة تنظيم الطاقة النووية إن تسعة مفاعلات نووية في أربع ولايات أميركية توقفت عن العمل في أعقاب انقطاع الكهرباء. وأعلنت اللجنة أن المفاعلات التسعة موجودة في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وأوهايو وميشيغان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة