أنقرة ترفض اتهامات أوروبية باستعمار شمال قبرص   
الأربعاء 1424/4/25 هـ - الموافق 25/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الخارجية التركي عبد الله غل (الفرنسية)
نفت تركيا اليوم اتهامات الجمعية البرلمانية التابعة لمجلس أوروبا بأنها تستعمر الجزء الشمالي من قبرص لتغيير البنية السكانية في الجزيرة المقسمة.

وقال وزير الخارجية التركي عبد الله غل للصحفيين إن تلك الاتهامات ليست
صحيحة ومزاعم خالية من الحقيقة.

وأضاف غل أن تركيا ليست قوة محتلة ولم تكن لديها مثل هذه النية أبدا، وأكد أن بلاده تدخلت عام 1974 بناء على واجباتها تجاه الجزيرة.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية التركية حسين ديريوز في مؤتمر صحفي أن هذا التقرير غير منصف ومتحيز ولا يعكس الحقائق في قبرص.

وكانت الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا قد تبنت أمس تقريرا يتهم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية -التي لا تعترف بها سوى أنقرة- بتشجيع الهجرة من تركيا إلى الجزء الشمالي من الجزيرة.

وقالت اللجنة في تقريرها إنها مقتنعة بأن وجود المستوطنين الأتراك يشكل عملية استعمار خفية وعائقا إضافيا آخر أمام التوصل إلى حل سلمي من خلال المفاوضات للأزمة القبرصية.

يشار إلى أن الشطر الجنوبي من جزيرة قبرص اليونانية المعترف به دوليا وقع اتفاقية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي خلال عشرة أشهر.

يذكر أن تركيا دخلت شمال الجزيرة في أعقاب انقلاب عسكري كان يهدف إلى توحيد الجزيرة مع اليونان عام1974.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة