بوتو تعود لدبي إثر منعها من خوض الانتخابات بباكستان   
الثلاثاء 1423/6/26 هـ - الموافق 3/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المحامين الباكستانيين يتظاهرون في كراتشي ضد منع بينظير بوتو من خوض الانتخابات

عادت رئيسة الوزراء الباكستانية سابقا بينظير بوتو إلى مقر إقامتها في دبي بالإمارات العربية المتحدة, حيث تخطط لخطوتها المقبلة الرامية لإنقاذ وضعها السياسي بعد رفض السلطات الباكستانية ترشيحها للانتخابات النيابية المقبلة.

ويمثل رفض ترشيحها حجر عثرة لتنفيذ تعهدها بالعودة إلى العمل السياسي بعد أربع سنوات من مغادرتها باكستان لتعيش في منفاها الاختياري.

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد حظر على بوتو التقدم للانتخابات وفقا لقانون جديد أصدره في وقت سابق من هذا العام، وكذلك حكم قانوني صدر العام الماضي يسمح بإدانتها لعدم مثولها أمام القضاء في تهم تتعلق بالفساد.

وأدينت بوتو مرتين هذا العام غيابيا بعد أن فشلت في الرد على هذه الاتهامات أمام المحكمة في شهري مايو/أيار ويوليو/تموز الماضيين. وقد طعنت في القانونين، كما أعلنت أنها ستقدم طعنا غدا الأربعاء ضد قرار لجنة الانتخابات حرمانها من الترشيح.

يذكر أن رئيسة الوزراء سابقا أبعدت من منصبها مرتين في تهم بالفساد عامي 1990 و1996، وقد أجلت عودتها إلى إسلام آباد بعد أن رفض طلبها بخوض الانتخابات التشريعية المزمعة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكانت بوتو قد ذكرت للصحفيين في لندن الشهر الماضي إنها ستعود إلى بلادها نهاية أغسطس/آب أو أوائل الشهر الحالي حتى ولو أدى ذلك إلى دخولها السجن بسبب الحكم الغيابي الصادر بحقها. ومن المتوقع أن يلتقي قادة حزب الشعب الذي تنتمي إليه بوتو في وقت لاحق هذا الأسبوع لمناقشة آخر التطورات السياسية في البلاد, بعد عودة مخدوم أمين نائب رئيس الحزب من دبي حيث يلتقي مع بوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة