برنامج مجاني جديد لحماية الحواسيب   
الثلاثاء 1433/11/16 هـ - الموافق 2/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
تشير الشركة إلى أن الآلية المستخدمة في برنامجها تستند إلى عمل درع واق للبرامج (أي تي بي)

أدى فشل برامج الحماية ضد الفيروسات في صد هجمات إلكترونية عديدة تستغل ثغرات جديدة؛ إلى بروز أهمية ابتكار سبل أخرى للحماية من تلك التهديدات التي لم يتم كشفها حتى الآن، والتي تعرف باسم تهديدات "يوم الصفر" (Zero day threats)، حيث إن برامج الفيروسات تعتمد عادة على مواجهة الفيروسات التي سبق كشفها.

وفي هذا الصدد طرحت شركة أميركية تدعى "زيروفلنرابيليتي لابس" نسخة تجريبية (بيتا) لبرنامج حماية مجاني جديد يمنع الفيروسات من استغلال الثغرات في البرامج، سواء أكانت هذه الثغرات معروفة أم لم يسبق كشفها حتى الآن، وأطلقت عليه اسم "إكسبلويت شيلد" إصدار المتصفحات، استهدفت به المستهلك والمؤسسات غير الربحية.

وتقول الشركة إن البرنامج يحمي حاليا قرابة 17 تطبيقا وبرنامجا شائعا مثل أدوبي ريدر وفلاش وجافا ومايكروسوفت أوفيس ومختلف متصفحات الإنترنت ومشغلات الفيديو، وسيضاف لهذه القائمة المزيد من البرامج مستقبلا.

ولم تكشف الشركة آلية الحماية في برنامجها لكنها ألمحت إلى أنها تستند إلى عمل درع واق للبرامج، نافية اعتمادها أي أسلوب تقليدي في الحماية مثل القوائم البيضاء (لما يسمح بها من تطبيقات وإجراءات) أو القوائم السوداء أوالعزل أو اعتماد بصمة لكل فيروس أو الأسلوب الشامل، وغيرها من الأساليب التي سبق لشركات الحماية استخدامها في التسويق لأنظمتها وبرامجها.

وتشير الشركة على موقعها الإلكتروني إلى أنه بمجرد تعرض تطبيق محمي لمحاولة اختراق فإنه يتم إيقاف شيفرة البرنامج الضار لمنع تنفيذ مهامه ويجري إغلاق التطبيق تلقائيا، ولا يلزم تطهير النظام لأن الإصابة لن تحدث أصلا.

وكانت شركة أخرى وهي "بروميوم" أعلنت في وقت سابق عن أسلوب حماية جديد يعتمد على تقنية معروفة نوعا ما تسميها "بروميوم مايكرو فايزور" تقوم بتوليد بيئة خاصة ومعزولة لكل مهمة يتم إنجازها بالحاسوب، أي أنها تعتمد التمثيل الافتراضي للاستخدام مرة واحدة في كل مهمة.

ويمكن تبسيط فكرة البرنامج بتشبيه عمله بعزل كل نافذة في الحاسوب عن نظام التشغيل، فلو قام المستخدم بزيارة حسابه في فيسبوك وتصفح محتوياته من فيديو وألعاب فسيحصل على ما يشبه غرفة معزولة خاصة بما يقوم به في فيسبوك وغرفة معزولة أخرى في حال فتح البريد الإلكتروني وأخرى لتصفح الإنترنت.

وفي حال تعرض أي عملية للاختراق بفيروس أو أي خطر مشابه فإن ذلك الخطر لن يصل إلى الحاسوب وسيتلاشى بإنهاء جلسة التصفح في فيسبوك أو البريد أو حتى مواقع الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة