الصين ضيف معرض القاهرة للكتاب   
الاثنين 1432/1/8 هـ - الموافق 13/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)
المعرض سيتم نقله إلى مركز المؤتمرات الدولية في مدينة نصر (الفرنسية-أرشيف)

أكد وزير الثقافة المصري فاروق حسنى أن الدورة الثالثة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب التي ستنطلق في 26 يناير/ كانون الثاني المقبل ستمثل نقلة جذرية في عمر هذا المعرض، الذي يعد الأقدم في المنطقة العربية. وستشارك فيه الصين بنشاط ثقافي وفني مكثف باعتبارها ضيف الشرف.

وقال وزير الثقافة المصري في تصريح الاثنين إن المعرض سوف يتم تنظيمه في مركز المؤتمرات الدولية بمدينة نصر، وليس في مكانه التقليدي الذي اعتاد عليه الزوار في أرض المعارض التي تخضع لمشروع تطوير حاليا، مشيرا إلى أن انتقال المعرض إلى مركز المؤتمرات لعدة سنوات يصب في صالح الخروج بمعرض يتفق والمعايير الدولية للمعارض.

وأضاف "أن الوزارة وفرت كافة الإمكانات، كما تذلل كافة العقبات مع الوزارات الأخرى من أجل تنظيم معرض يليق باسم مصر وباسم هذا المعرض، الذي خرجت من رحمه كافة معارض الكتاب العربية".

ومن جهته قال رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب محمد صابر عرب إن رواد معرض القاهرة الدولي للكتاب من المهتمين والمثقفين سيكونون على موعد مع عدة موائد مستديرة تناقش صناعة النشر في العالم العربي والصحافة الثقافية والملكية الفكرية، "ولأن المعرض يقدم ما يمكن أن نسميه الوجبة الثقافية والفنية، فسوف يكون في استطاعة الزوار الاستمتاع بأنشطة ثقافية تخاطب الشرائح المختلفة".
 
وأضاف أن المحاور الأساسية للنشاط الثقافي للمعرض في دورته الجديدة تتركز حول المواطنة والاحتفاء بمصريين برزوا في الخارج، أمثال العالم الكبير فاروق الباز والمهندس هاني عازر الذي صمم ونفذ أكبر محطة للقطارات في أوروبا، والعالم الكبير وحائز نوبل أحمد زويل، وسيشهد المعرض احتفالا بمرور 50 عاما على وفاة الشاعر بيرم التونسي ومرور 80 عاما على ميلاد الشاعر صلاح جاهين. 

حسني: وزارة الثقافة ذللت كافة العقبات من أجل تنظيم معرض يليق باسم مصر  
  (الفرنسية-أرشيف)
حضور الغائبين
ويخصص معرض القاهرة للكتاب هذا العام محورا للاحتفاء بمئوية أديب نوبل نجيب محفوظ، كما يخصص محورا لمناقشة دور رموز الفكر والثقافة الذين رحلوا خلال العام الجاري تحت عنوان "حضور الغائبين"، على اعتبار أن تأثيرهم في عالم الإبداع متصل بلا انقطاع من خلال ما تركوه للأجيال القادمة من إبداعات، كما يضم عدة موائد مستديرة تناقش صناعة النشر في العالم العربي والصحافة الثقافية والملكية الفكرية. 

كما يقدم المعرض العديد من الأمسيات الشعرية لكافة المدارس وبمشاركة شعراء من الرواد والشباب. ويقدم المقهى الثقافي أنشطته المتميزة لجمهور المعرض، كما كان في السنوات الماضية، ولكن بمزيد من الانتقاء والتطوير، سواء على مستوى المشاركين أو العناوين التي يطرحها.

وأوضح عرب أن المعرض سوف يتيح لجمهوره قرابة 19 ندوة مفردة تناقش القضايا الملحة في مصر والعالم العربي، بحضور عدد من المتخصصين، وبمشاركة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين وعدد من الرموز الفكرية، مشيرا إلى أن الاتصالات تتم على قدم وساق لدعوة عدد من المفكرين العرب إلى المشاركة في فعاليات المعرض، على اعتبار أنه أهم فعالية ثقافية عربية.

وتشارك الصين بنشاط ثقافي وفني مكثف باعتبار أنها الدولة ضيف الشرف، وتتضمن المشاركة الصينية عروضا للموسيقى الشعبية وللأفلام الصينية، إضافة إلى العديد من الندوات المصرية الصينية المشتركة في مجالات النشر والترجمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة