حان الوقت لتحرير أنفسنا من احتلالنا للفلسطينيين   
الأربعاء 1428/5/7 هـ - الموافق 23/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)

أبرزت إحدى الصحف الإسرائيلية اليوم الأربعاء مقالا يدعو إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي والإقرار بحقيقة وجود الشعب الفلسطيني، وتطرقت أخرى إلى تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي لحماس ودعوته المجتمع الدولي إلى الضغط عليها.

"
الإخفاق في إنهاء الاحتلال وجلب السلام مع الجيران الفلسطينيين، من شأنه أن يجر إسرائيل إلى الهاوية
"
باسكن/جيروزاليم بوست
حل الدولتين

كتب جيرسون باسكن مقاله تحت عنوان "ردا على المنتقدين" في صحيفة جيروزاليم بوست، ليرد فيه على منتقدي مقالاته التي بدأ كتابتها في الصحيفة منذ فبراير/شباط والتي أيد فيها حل الدولتين، إسرائيلية وأخرى فلسطينية.

وقال إن وجود دولة إسرائيل كدولة للشعب اليهودي هو التعبير المطلق لمصالح الشعب اليهودي الإستراتيجية الوطنية، وهو تعبير للتحرير والتصميم على أن نكون شعبا حرا في أرضنا، ولكن إسرائيل لا تستطيع أن تحقق تلك المصالح إذا ما قامت تلك الدولة على القمع والاضطهاد وإنكار الحقوق الوطنية للشعب الآخر.

ومضى يقول سواء قبلتم بذلك أم لا، هناك شعب يعيش معنا على هذه الأرض، مضيفا أن حقيقة وجودهم وفشلنا في تجنب حكمنا لهم يمثلان أكبر خطر لديمومة المشروع الصهيوني منذ تأسيس دولة إسرائيل.

وفي معرض تعليقه على من يبتهج لشلال الدم في غزة بسبب الاقتتال الداخلي، قال الكاتب إنهم لم يدركوا أن دمار الحكومة الفلسطينية في غزة وربما في الضفة الغربية يشكل كارثة لإسرائيل، مشيرا إلى أن الإسرائيليين سواء أدركوا ذلك أم لا فإنهم في حاجة إلى شريك فلسطيني.

وانتهى إلى أن الإخفاق في إنهاء الاحتلال وجلب السلام مع الجيران الفلسطينيين، من شأنه أن يجر إسرائيل إلى الهاوية، لافتا النظر إلى استحالة تجاهل هذه المشكلة.

وقال إنه من غير الممكن أيضا أن نستخدم القوة العسكرية لمحو المشكلة، إذ إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ليس مشكلة عسكرية وإنما سياسية، وقد حان الوقت لإنهاء 40 عاما من الاحتلال وتحرير أنفسنا جميعا منه.

ضغط دولي على حماس
أما صحيفة هآرتس فقد أبرزت دعوة وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس -في لقائه مع الممثل الأعلى للسياسة الأوروبية خافيير سولانا في زيارته لإسرائيل- إلى ممارسة المجتمع الدولي ضغطا على حماس لوقف صواريخ القسام.

وقال بيرتس "إنه الآن اختبار للدبلوماسية الأوروبية، والدبلوماسية الأميركية، وهو اختبار لدبلوماسية العالم الحر"، مضيفا "إذا لم تتوقف صواريخ القسام فإننا لن نتوقف".

ونسبت الصحيفة إلى مصدر إسرائيلي لم تكشف عنه قوله إن بيرتس يضغط على المجتمع الدولي للقيام بعمل ما قبل أن تلجأ إسرائيل نفسها إلى اتخاذ موقف أكثر قوة على الأرض.

ووجه بيرتس تحذيرا مباشرا إلى حماس قائلا إن إسرائيل ستتخذ كافة الإجراءات لحماية نفسها.

وفي مقابلة مع الصحيفة قال أحمد يوسف مستشار رئيس الوزراء إسماعيل هنية، "إن موافقة إسرائيل على مد نطاق التهدئة إلى الضفة الغربية سيمكن الحكومة من إقناع كافة الفصائل من وقف إطلاق صواريخ القسام، فلدينا الأدوات التي تمكننا من ذلك".

محاولة من حماس
"
حماس تحاول جر إسرائيل إلى احتلال غزة عبر استثارة الحكومة الإسرائيلية بإطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية
"
غيلارمان/يديعوت أحرونوت
وفي هذا الإطار أيضا ركزت صحيفة يديعوت أحرونوت على تصريحات المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة دان غيلارمان التي قال فيها إن حماس تحاول جر إسرائيل إلى غزة عبر استثارة الحكومة الإسرائيلية لشن هجوم على القطاع وبالتالي تتمكن حماس من وقف الاقتتال الداخلي.

وأوضح أن تردي الوضع في غزة والاقتتال الداخلي دفع حماس إلى إطلاق الصواريخ لاستفزاز الحكومة الإسرائيلية للقيام برد عليها وبالتالي إنحاء اللائمة على عدوهم المشترك وهو إسرائيل.

ومضى يقول إن المجتمع الدولي تقبل تلك الفكرة فترة طويلة، مضيفا "إننا نسمع غالبا من المجتمع الدولي أن الإرهاب ظاهرة دولية ويتطلب ردا دوليا، ولكن غياب الاحتجاج العالمي أحيانا على الإرهاب الذي تواجهه إسرائيل، يؤكد الهوة بين الخطاب والواقع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة