مباحثات سرية جديدة بين السلطة وإسرائيل   
الجمعة 1423/11/1 هـ - الموافق 3/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم في معظمها بتطورات الشأن الفلسطيني, وماذكر عن موافقة الرئيس عرفات لأول مرة على إيجاد منصب رئيس الوزراء في السلطة, ومباحثات سرية جديدة بين أبومازن وممثلين لشارون. إضافة لموضوعات أخرى حول وجود مزعوم للقاعدة في الأراضي المحتلة, والضربة الجوية المتوقعة على العراق.

مفاوضات سرية

عرفات قام الأسبوع الماضي بتسليم رسائل إلى ممثلي الاتحاد الأوروبي تتضمن موافقته على استحداث منصب رئيس الوزراء الفلسطيني, لكنه اشترط أن يشارك هو شخصيا في اختياره, وألا يكون المرشح لهذا المنصب أمين سر اللجنة التنفيذية أبو مازن

البيان الإماراتية

ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قام الأسبوع الماضي بتسليم رسائل إلى ممثلي الاتحاد الأوروبي تتضمن موافقته على استحداث منصب رئيس الوزراء الفلسطيني. لكنه اشترط أن يشارك هو شخصيا في اختياره, وألا يكون المرشح لهذا المنصب أمين سر اللجنة التنفيذية أبو مازن.

وكشفت الصحيفة عن مفاوضات يجريها أبو مازن ممثلا لعرفات مع ممثلين لشارون. وأنه - أي أبو مازن- اقترح على شارون إقامة دولة فلسطينية على 53% من الضفة الغربية, وإخلاء معظم قطاع غزة, مع تأجير السلطة الفلسطينية للشوارع الواصلة بين مناطقها وإسرائيل لفترة طويلة على أن يستمر تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق عشر سنوات. كما اقترح أبومازن أيضا حلا تنقل بموجبه أحياء من القدس الشرقية, إلى السيطرة الأردنية الفلسطينية المشتركة بما فيها الحرم القدسي.

وفي موضوع متصل أشارت صحيفة القدس العربي إلى زعم وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن تنظيم القاعدة نفذ عملية عسكرية ضد إسرائيل, بالقرب من مستوطنة نتساريم في قطاع غزة في شهر نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.

وزعم موفاز أيضا أن أعضاء القاعدة وضعوا عبوة ناسفة في القطاع, وعند مرور حافلة إسرائيلية تفجرت العبوة من دون وقوع إصابات. وأضاف أن تنظيم القاعدة حاول تنفيذ عمليات فدائية أخرى في المناطق المحتلة.

وكانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية قدمت لائحة اتهام تضم 27 بندا ضد علام القوق, وهو ناشط في كتائب شهداءِ الأقصى كان قد خطط حسب لائحة الاتهام لاغتيال سفيري إسرائيل في كل من ألمانيا والصين. كما وجهت اتهامات إلى أحد أعضاء حركة حماس بالتخطيط لتنفيذ هجمات ضد إسرائيل بالأسلحة البيولوجية في تل أبيب.

وفي الشأن العراقي, أفادت صحيفة الحياة نقلا عن خبراء عسكريين أن الحملة الجوية للحرب الأميركية المزمعة على العراق ستكون مكثفة, وأنها لن تستغرق وقتا طويلا. كما أنها سوف تعتمد على الذخيرة الموجهة بدقة أو ما تسمى بالقنابل الذكية.

وتنقل الصحيفة عن الرائد الأميركي جون واردن الذي كان من المخططين الرئيسيين للحملة الجوية عام 1991 قوله "أصبحت لدينا أسلحة أكثر دقة بكثير, والقصف الجوي لن يستغرق في واقع الأمر أكثر من أربعة أو خمسة أيام". وأضاف قائلا "يمكننا أن نهاجم العراقيين من الجو في أمان من مسافة قريبة دون أن يتمكنوا من المساس بنا".

من جهة ثانية أشارت الصحيفة إلى أن النيابة المصرية فتحت تحقيقات ضد فنانين ومثقفين, إثر بلاغ يفيد بتلقي هؤلاء أموالا من الرئيس العراقي صدام حسين في مقابل قيامهم بحملات سياسية وإعلامية لمصلحته.

السعودية والإخوان

لا توجد ترتيبات حالية للقاء وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز في موسم الحج المقبل لتصفية الأزمة المتفاعلة بين المملكة والجماعة

مأمون الهضيبي - القبس الكويتية

في تصريحات لصحيفة القبس الكويتية, نفى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر المستشار مأمون الهضيبي وجود ترتيبات حالية للقاء وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز في موسم الحج المقبل, لتصفية الأزمة المتفاعلة بين المملكة والجماعة, مشيرا إلى أن السلطات المصرية تمنعه من السفر إلى الخارج.

كما نفى القطب الإخواني عصام العريان للقبس, صحة ما ذكر عن حضوره اجتماعات خاصة مع الرئيس العراقي صدام حسين برفقة نجل مؤسس الإخوان سيف الإسلام حسن البنا قبيل الغزو العراقي للكويت, مؤكداً أنه لم ير صدام حسين سوى مرة واحدة في اجتماع للوفود الإسلامية قبيل الغزو وكان هذا الاجتماع عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة