واشنطن تعتبر الشرق الأوسط غير آمن بعد للأميركيين   
الثلاثاء 1424/3/6 هـ - الموافق 6/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة الدبلوماسي الأميركي الذي اغتيل في عمان (أرشيف)
قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه رغم انحسار التوترات في الشرق الأوسط بعد الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، إلا أن المنطقة لا زالت غير آمنة بالنسبة للأميركيين.

واعتبرت الوزارة في إعلان عام أن "أولئك الذين يضمرون مشاعر معادية لأميركا" قد يشكلون مصدر تهديد للأميركيين وللمصالح الأميركية، وكررت الوزارة ما أعلنته في مارس/ آذار الماضي، حول امتلاكها لمعلومات موثوق فيها بأن جماعات ربما تخطط لهجمات على مصالح أميركا في الشرق الأوسط.

وجاء في إعلان الوزارة أن الأعمال الإرهابية ربما تتضمن عمليات انتحارية أو تفجيرات قنابل أو اختطاف أشخاص، وأكد الإعلان أن استعمال الأسلحة التقليدية مثل العبوات الناسفة تشكل تهديدا مباشرا في كثير من المناطق، كما ركز على أن استخدام الأسلحة غير التقليدية ومن بينها عناصر كيماوية أو بيولوجية يعتبر تهديدا محتملا.

ويحل هذا الإعلان محل الإعلان الذي أصدرته الوزارة في 19 مارس/ آذار 2003 قبيل الغزو الأميركي للعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة