علاوي يدعو الدول العربية والإسلامية لدعم الانتخابات   
السبت 1425/11/21 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)
علاوي يأمل في مساندة أردنية للانتخابات (الفرنسية)
 
 
دعا رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي الدول العربية والإسلامية إلى مساندة الانتخابات في بلاده المقررة أواخر الشهر المقبل، وامتنع عن توجيه اتهامات مباشرة إلى سوريا بإيواء وتحريض متسللين مسلحين عبر الحدود.
 
وقال علاوي في تصريحات صحافية على هامش لقاء مع رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية في عمان مساء أمس "إن العملية الانتخابية جزء من معادلة سياسية واسعة، لذلك نحتاج إلى الأِشقاء العرب والدول الإسلامية حتى نمضي قدما في برنامج إعادة بناء العراق".
 
كما دعا الدول العربية والإسلامية إلى دعم بلاده في مواجهة ما وصفها بموجة كبيرة من الإرهاب، مشيدا بصمود الشعب العراقي في وجه هذه التحديات.
 
وعن تصريحات وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي توقع استمرار العنف حتى بعد الانتخابات، لم يستبعد علاوي وقوع عمليات من هذا النوع بعد الانتخابات لكنه توقع انخفاضها.
 
ونفى علاوي ترتيب أي معادلات، بخلاف تسريبات أميركية تقضي بمنح الفائزين من السنة أفضلية رقمية بحيث تمنحهم عضوية الجمعية العمومية إلى جانب الأغلبية الشيعية.
 
وبينما أكد أن المفوضية العليا للانتخابات التي اختارتها الأمم المتحدة هي وحدها صاحبة القرار الأول والأخير في تحديد مجرى الاقتراع، رأى علاوي أن واشنطن أو الحكومة المؤقتة في بغداد لا تمتلكان صلاحيات الإشراف على الانتخابات.
 
وردا على سؤال حول توجيه اتهامات لسوريا بتشجيع تسلل مسلحين عبر الحدود لإذكاء العنف، أوضح علاّوي أنه "لم يوجه اتهاما" وإنما تحدث عن "عناصر تستثمر للأسف حسن الضيافة في سوريا كما في دول أخرى" لم يسمها. واعتبر أن وجود تلك العناصر على الأراضي السورية لا يعني أنهم  يعملون ضد العراق بموافقة الحكومة السورية.
 
في المقابل أشاد رئيس الحكومة العراقية المؤقتة بالأردن ومصر والإمارات العربية المتحدة التي قدمت "دعما مشرفا" لبلاده.
 
ومن ناحية أخرى شكك علاوي بصدقية رواية محامي صدام حسين خليل الدليمي الذي نقل عن الرئيس الأسير أنه خطط لعمليات المقاومة قبل اعتقاله أواخر العام الماضي. كما نفى رواية اعتقاله في دار تعود لأحد أصدقائه وليس في الحفرة التي أعلن أنه عثر عليه فيها.
 
من جانبه أكد وزير الخارجية هاني الملقي أن الأردن الذي اختير مركزا اقتراعا رئيسيا بين 14 دولة تستضيف جاليات عراقية، يأمل "في أن تكون الانتخابات شاملة لجميع العراقيين"، وتعهد بتقديم الدعم حتى يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم.
 
وقد جاء لقاء علاوي  مع رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية قبل أيام من اجتماع مقرر لوزراء خارجية دول جوار  العراق في عمان، ويرى مراقبون أن علاوي أراد من هذا اللقاء توجيه رسالة للدول العربية من أجل الحصول على تأييدها للانتخابات العراقية القادمة.


 
__________________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة