البدانة تؤثر في الحمل أكثر من الربو   
السبت 1427/6/12 هـ - الموافق 8/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

ذكر باحثون في دورية أمراض النساء والتوليد الطبية أن مضاعفات الحمل لدى النساء البدينات المريضات بالربو قد تكون أشد مع البدانة منها مع الربو.

وقال كبير الباحثين الذين أعدوا هذه الدراسة إسرائيل هندلر إن فريقه افترض أنه طالما اجتمعت الإصابة بالبدانة والربو معا فإن النتائج المعاكسة التي تظهر لدى النساء مريضات الربو أثناء الحمل ناجمة عن حالة البدانة وليس عن الربو.

ودرس هندلر الباحث بمستشفى هتزل بجامعة ولاية وين ستيت في ديترويت وفريقه المنتمي لمراكز متعددة بيانات نحو 1700 امرأة مريضة بالربو وما يزيد على 800 حبلى من غير المصابات بالربو كمجموعة مراقبة.

وأشار هندلر إلى أن مريضات الربو يلدن أكثر بعمليات قيصرية ويصبن أكثر بالارتفاع الشديد بضغط الدم وظهور البروتين في الدم في النصف الثاني من فترة الحمل لأنهن أكثر بدانة وليس بسبب إصابتهن بالربو.

وأضاف "أظهرنا أيضا أن البدينات مريضات الربو يصبن أكثر بأزمات الربو أثناء الحمل".

وكانت نحو 30.7% من المريضات بالربو بدينات مقارنة مع 25.5% من مجموعة المراقبة وزادت نسبة النساء البدينات المرجح أن يضعن حملهن بولادات قيصرية بأكثر من 60% بغض النظر عن حالات الربو.

كما أن تعرضهن للإصابة بارتفاع شديد بضغط الدم ارتفع بنسبة تزيد على 70% وزادت أربع مرات احتمالات إصابتهن بداء السكري المرتبط بالحمل.

ولم تظهر أي اختلافات كبيرة بمعدلات تحسن الربو بين البدينات وغير البدينات 26.6% مقارنة مع 23.6%، كما لم تظهر معدلات اختلافات ملموسة في تدهور الربو 33.3% مقارنة مع 28.8%، ومع ذلك كانت البدينات أكثر عرضة للإصابة بتفاقم أزمات الربو بنسبة 30%.

وخلص الباحثون لوجود حاجة لمزيد من الدراسات على آثار زيادة الوزن وخفضه على حالات الإصابة بالربو أثناء الحمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة