السعودية تنفي تعرض الملك فهد لمحاولة اغتيال   
الخميس 1422/9/7 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الملك فهد بن عبد العزيز
نفت السعودية بشدة تقريرا نشرته صحيفة واشنطن تايمز الأميركية تحدث عن تعرض العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز لمحاولة اغتيال فاشلة في وقت سابق من الشهر الجاري بالعاصمة الرياض. ونقلت صحف سعودية عن متحدث باسم السفارة السعودية في واشنطن قوله إن "التقرير الذي نشرته واشنطن تايمز عار عن الصحة تماما".

وكانت واشنطن تايمز نقلت الأربعاء عن مسؤولين في المخابرات الأميركية أن "إرهابيا" حاول اغتيال الملك فهد في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وذلك بمهاجمة موكبه في العاصمة الرياض. لكن المتحدث السعودي أكد أن موكب الملك فهد لم يتعرض لأي حادث مروري.

وأوضحت الصحيفة أن الملك فهد لم يصب في الحادث الذي قاد فيه -على ما يبدو- "الإرهابي" سيارته بحذر شديد داخل موكب الملك، لكنه فشل في الاصطدام بسيارة الليموزين الملكية.

وأوضحت الصحيفة أن سيارة "الإرهابي" بدلا من ذلك صدمت سيارة أخرى. وذكرت الصحيفة أن حراس الأمن اعتقلوا الرجل إلا أنهم لم يعثروا على متفجرات بحوزته، كما أن العملية يبدو أنها ليست ضمن مؤامرة إرهابية بحسب واشنطن تايمز.

يذكر أن المملكة العربية السعودية كانت قد احتفلت قبل أسبوعين بمرور 20 عاما على تسلم الملك فهد مقاليد الحكم في البلاد. وتجدر الإشارة إلى أن الملك فهد (78 عاما) بسبب مرضه أوكل العديد من مسؤولياته إلى أخيه غير الشقيق وولي عهده الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي يدير الشؤون اليومية للمملكة في السنوات القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة