حنبلي ينفي صلته بتنظيم القاعدة   
الجمعة 1428/3/26 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)

حنبلي المعتقل في غوانتانامو نشرت اعترافاته بعد إخضاعها للرقابة(الفرنسية-أرشيف)

أفاد محضر نشره البنتاغون الخميس أن المعتقل الإندونيسي في غوانتانامو رضوان عصام الدين الملقب بحنبلي نفى أي علاقة له بتنظيم القاعدة عندما كان عضوا في الجماعة الإسلامية الإقليمية.

وأشار محضر لجلسة استجواب عقدت في الرابع من أبريل/نيسان الجاري إلى أن قاضي اللجنة العسكرية المكلفة البت في ما إذا كان من "المقاتلين الأعداء" سأل حنبلي عن ما إذا كان شريكا للقاعدة عند ما كان في الجماعة الإسلامية فرد بـ"لا".

واعتقل حنبلي في تايلند عام 2003 بعد الاشتباه في قيادته عمليات الجماعة الإسلامية التي تعتبر ذراع القاعدة في جنوب آسيا. وتتهمه جاكرتا بتدبير هجمات بالي عام 2002 والهجوم على فندق ماريوت عام 2003.

وأكد حنبلي خلال الجلسة أنه "ليس ضالعا" في الاعتداءات على الكنائس في إندونيسيا ولا علاقة له بالتخطيط لاعتداءات على السفارات في سنغافورة.

وقال إنه استقال من الجماعة الإسلامية عام 2000 ولم يرد على القاضي الذي سأله عن نشاطاته من حين استقالته حتى إلقاء القبض عليه.

وحنبلي هو واحد من المشتبه فيهم الأربعة عشر الذين نقلوا إلى غوانتانامو في سبتمبر/أيلول بعد أن ظلوا معتقلين في مكان سري سنوات لدى وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه).

ومثل معظم هؤلاء أمام لجنة عسكرية للبت فيما إذا كانوا من "المقاتلين الأعداء" ويجري التحقيق معهم في جلسات مغلقة يصدر عنها البنتاغون محاضر بعد فرض الرقابة عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة