الاحتلال ينسحب من شمالي غزة ويهدم منزلا بالخليل   
الاثنين 1424/1/7 هـ - الموافق 10/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جنود إسرائيليون يضعون أقنعة واقية أثناء تدريبات عسكرية

انسحبت القوات الإسرائيلية من شمالي قطاع غزة اليوم بعد أربعة أيام من استيلائها على مساحة من الأراضي في عملية قالت إنها تهدف إلى منع إطلاق الصواريخ على إسرائيل. وتبلغ مساحة المنطقة التي استولت عليها قوات الاحتلال 10 كلم2.

وقالت المصادر الأمنية وشهود فلسطينيون إن الجنود انسحبوا بدباباتهم من مواقع استولوا عليها يوم الجمعة الماضي خارج مخيم جباليا للاجئين وعلى مقربة من بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون شمالي غزة.

وقال قائد الأمن الوطني لمنطقة شمالي قطاع غزة اللواء صائب العاجز إن الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية بدأت بالانسحاب من الجزء الشمالي للقطاع، مشيرا إلى أن الإسرائيليين احتلوا أجزاء من مدينة بيت حانون وبلدتي بيت لاهيا وجباليا.

فلسطينيون يحاولون إعادة ملفات في وزارة التربية بعد أن عبثت بها قوات الاحتلال في بيت لاهيا
وعلى مدار الأيام الأربعة الماضية احتل الجنود الإسرائيليون مواقع على أسطح عدد من المنازل والمدارس في شمالي بلدة بيت لاهيا ومزارع مجاورة. وقال رئيس بلدية بيت لاهيا محمد المصري إن الجرافات الإسرائيلية دمرت 15 مزرعة.

وأكد ناطق عسكري إسرائيلي انسحاب قوات الاحتلال من هذه المناطق والعودة إلى مواقعها. وأثار اقتحام الجيش للمنطقة تكهنات بأن إسرائيل تقيم "منطقة أمنية" لوضع مناطق في جنوبي إسرائيل بعيدا عن مرمى صواريخ القسام.

وجاء الانسحاب رغم تجدد إطلاق صواريخ القسام على مدينة سديروت أمس الأحد وبيان أولي لقوات الاحتلال بأن عملية الاجتياح وإعادة الاحتلال ستستمر لأجل غير مسمى. وتعد صواريخ القسام اليدوية الصنع بأنها غير دقيقة في إصابة أهدافها، ويبلغ أقصى مداها 12 كلم ويمكنها حمل شحنة زنتها خمسة كيلوغرامات.

نسف منزل واعتقالات
حطام منزل دمرته إسرائيل في مخيم جباليا بغزة قبل أيام
من جانب آخر نسفت قوات الاحتلال صباح اليوم منزلا في مدينة الخليل شمالي الضفة الغربية يعود لعائلة أحد الناشطين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال ناطق عسكري إسرائيلي إن الشقة التي نسفتها قوات الاحتلال تعود لعائلة الشهيد محسن القواسمة الذي قتل برصاص إسرائيلي الجمعة الماضية إثر هجوم مسلح على مستوطنة كريات أربع أسفر عن مقتل ثلاثة مستوطنين إسرائيليين وجرح ثمانية آخرين بينهم أربعة جنود. وقد تبنت الهجوم حركة حماس.

وأكد مصدر أمني فلسطيني تدمير شقة القواسمة وأوضح أن المبنى الذي تقع فيه الشقة تصدع بسبب العملية. وبالأمس نسفت قوات الاحتلال بالمتفجرات منازل أربعة ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية. وأظهرت إحصاءات بأن قوات الاحتلال دمرت منذ أغسطس/ آب الماضي ما يزيد على 160 منزلا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي السياق ذاته أعلنت إسرائيل أنها اعتقلت الليلة الماضية 19 فلسطينيا في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية بينهم ستة في نابلس واثنان بالخليل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة