إسرائيل تخطط لربط الضفة والقطاع بخط للسكة الحديد   
الثلاثاء 1425/12/15 هـ - الموافق 25/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

إسرائيل تسعى لامتصاص الانتقادات الدولية جراء قيودها على الفلسطينيين (الفرنسية أرشيف)

أحمد فياض- غزة

ذكر موقع صحيفة معاريف على الإنترنت أن جهات سياسية إسرائيلية تبحث إمكانية إقامة خط سكة حديد يربط بين قطاع غزة ومدينة طولكرم في الضفة الغربية عبر ميناء أشدود الإسرائيلي.

وبحسب هذه الجهات سيخصص خط السكة الحديد لنقل البضائع من الضفة إلى غزة وبالعكس، بالإضافة إلى الاستفادة منه في نقل البضائع من ميناء أشدود إلى مناطق السلطة الفلسطينية. وسيكون هذا الخط على غرار المعبر الآمن الذي كان يربط بين الضفة والقطاع.

وتهدف الجهات التي تقف وراء المشروع إلى خلق تواصل بين الضفة وغزة لتخفيف الضغط الدولي على إسرائيل والذي يدعوها إلى تسهيل مرور الفلسطينيين بين مناطق السلطة.

وأشار الموقع إلى أنه يجرى حاليا بحث تكاليف المشروع ومتعلقاته المختلفة، ومن بينها الإجراءات الأمنية وتكاليفها.

ومن المتوقع أن يجري شمعون بيريز نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية مباحثات مع ممثل البنك الدولي في المناطق الفلسطينية لدراسة المشروع.

وحسب خطة المشروع فإن إسرائيل ستجعل المشروع تحت إشراف الأسرة الدولية والبنك الدولي.

وسيتيح المشروع لأهالي غزة الوصول إلى الضفة الغربية في وقت قصير جدا لأن الفحوصات الأمنية ستكون سهلة وسهلة التنفيذ.

كما سيساعد المشروع في تحسين وتطوير المعابر بين إسرائيل ومناطق السلطة بتزويدها بتجهيزات تكنولوجية تسهل إجراءات الفحص الأمني.

وتقول إسرائيل إنها على استعداد لدفع 70 مليون دولار لتحسين البنية التحتية للمعابر على أن يقوم البنك الدولي والدول المانحة بجلب المعدات المطلوبة التي تقدر قيمتها بنفس المبلغ.

ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة