الملف الإيراني أمام مجموعة الثماني   
السبت 1425/9/3 هـ - الموافق 16/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)
المفاعل النووي الإيراني يبحث على طاولة مجموعة الدول الصناعية الثماني
تعكف مجموعة الدول الصناعية في اجتماعها الذي يجري اليوم الجمعة في واشنطن على بحث الإجراءات الرامية إلى كبح البرامج النووية الإيرانية المزعومة.
 
ويأتي ذلك من خلال الأطروحات التي قدمتها كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وهي الدول الأكثر التزاما بإجراء مباحثات مع إيران حول هذا الملف، في إطار سياسة العصا والجزرة.
 
يذكر أن الدول الأوروبية لا تتهم إيران علنا بمتابعة برامجها النووية ولكنها في الوقت ذاته لا تشعر بالارتياح إزاء نوايا إيران السلمية ورغبتها في إنهاء نشاطات التخصيب التي سبق وأن أعلنت عنها.
 
إلا أن هذه الإجراءات المزمعة لحمل إيران على التخلي عن طموحاتها النووية لم تتضح ماهيتها. وقد أعربت الولايات المتحدة الأميركية في الآونة الأخيرة عن عزمها رفع هذا الملف إلى مجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق طهران.
 
وفي السياق ذاته، قال محللون ودبلوماسيون في فيينا إن إيران على استعداد للتخلي عن قدراتها في تخصيب اليورانيوم مقابل ضمانات على رأسها عدم المساس بالنظام الإسلامي في طهران كما حدث في العراق.
 
وأضافوا أن إيران قد تعمل حتى اللحظة الأخيرة لإبرام صفقة مع أوروبا لتحاشي رفع الملف إلى مجلس الأمن لدى اجتماع الطرفين الشهر المقبل "غير أن الأوروبيين سيرفضون هذه التسوية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة