فاينورد يحرز لقب كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم   
الخميس 1423/2/26 هـ - الموافق 9/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو فايورد سعيدون باللقب الأوروبي

أحرز فاينورد روتردام الهولندي لقب مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفوزه على بروسيا دورتموند بطل ألمانيا 3-2، في المباراة النهائية التي جرت على ملعب دي كويب بروتردام أمام 47 ألف متفرج مساء الأربعاء.

وسجل المهاجم بيار فان هايدونغ هدفين، الأول في الدقيقة 33 من ركلة جزاء والثاني في الدقيقة الأربعين، وأضاف الدانماركي جون دال توماسون الهدف الثالث لفاينورد في الدقيقة الخمسين, في حين سجل هدفي بروسيا دورتموند كل من البرازيلي مارسيو أموروسو في الدقيقة 46 من ركلة جزاء والتشيكي يان كولر في الدقيقة 58.

الدانماركي جون دال توماسون يشرب نخب الفوز

وهذه هي المرة الثانية التي يحرز فيها فيينورد لقب مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي
بعد عام 1974, والثالثة في المسابقات الأوروبية بعدما كان أول فريق هولندي يحرز بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري (دوري أبطال أوروبا) عام 1970 والذي فتح الطريق أمام أياكس في منتصف السبعينيات عندما أحرز اللقب ثلاث مرات أعوام 1971 و1972 و1973.

واستعاد فيينورد هيبة الكرة الهولندية وأعاد البسمة إلى عشاق اللعبة في البلاد من خلال إحرازه اللقب بعدما فشل المنتخب الهولندي في بلوغ نهائيات كأس العالم، رغم ضمه أفضل اللاعبين في الأندية الأوروبية وعلى رأسهم باتريك كلويفرت (برشلونة) ورود فان نيستلروي (مانشستر يونايتد) وغيرهم.

وكانت كل العوامل بجانب فاينورد للفوز في مقدمتها الملعب والجمهور فلم يخيب آمال الأخير وانتزع اللقب، علما بأنه استفاد أيضا من النقص العددي في صفوف بروسيا دورتموند بعد طرد قائده الدولي السابق المخضرم يورغن كولر في الدقيقة 33 لتلقيه بطاقة حمراء إثر عرقلته توماسون داخل المنطقة.

وكان كولر (36 عاما) يخوض مباراته الأخيرة في مسيرته الكروية فخرج مستاء لأنه لم يكن يمني النفس بإنهاء مشواره الكروي بهذه الطريقة.

بيار فان هايدونغ يسجل من ركلة حرة

هايدونغ يحسم النتيجة في الشوط الأول
وشهدت بداية المباراة أفضلية لفاينورد الذي ضغط بحثا عن افتتاح التسجيل, وكان ينال مبتغاه في الدقيقة 18 إثر تسديدة قوية لفان هويدونك من ركلة حرة مباشرة من 35 مترا ردها القائم الأيمن للحارس الدولي ينز ليمان.

وأثمر الضغط الهولندي ركلة جزاء احتسبها الحكم البرتغالي ميلو بيريرا في الدقيقة 33 بعدما قام المدافع كولر بعرقلة توماسون المنفرد داخل المنطقة فكان نصيب الأول بطاقة حمراء، نفذها فان هايدونغ بنجاح مفتتحا التسجيل لفريقه.

وارتبك الفريق الألماني بعد نقص صفوفه وتلقيه الهدف المبكر فاستغل فأينورد الموقف وأضاف الهدف الثاني بواسطة فان هايدونغ في الدقيقة 39 من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا سكنت الكرة الزاوية اليمنى للحارس ليمان.

كولر يحيي آمال دورتموند بتسجيله الهدف الثاني

دورتموند يحاول التعويض
وضغط بروسيا دورتموند مع انطلاق الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 46 بعد عرقلة أموروسو داخل المنطقة من قبل باتريك باوفه سددها بنجاح مقلصا الفارق.

ولم تدم فرحة الألمان سوى أربع دقائق لأن توماسون أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث لفاينورد في الدقيقة الخمسين إثر تلقيه كرة بينية من منتصف الملعب فكسر مصيدة التسلل وسدد من حافة المنطقة داخل الشباك.

ولم يستسلم بروسيا دورتموند وتابع ضغطه وقلص كولر النتيجة مرة ثانية في الدقيقة 58 عندما هيأ الكرة لنفسه بصدره وأطلقها صاروخية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى للحارس تسويتيبر.

وبحث بروسيا دورتموند بجدية عن هدف التعادل وكثف من هجماته معززا بالحارس ليمان الذي كان يؤازر الهجوم خلال الركلات الركنية ولكن النتيجة لم تتغير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة