إسرائيل تتوعد بتصفية قادة حماس   
الأحد 1431/4/12 هـ - الموافق 28/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:16 (مكة المكرمة)، 14:16 (غرينتش)

شتاينتز لم يستبعد شن حرب جديدة على غزة (الفرنسية-أرشيف)
هدد مسؤول إسرائيلي بتصفية قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة عقب الاشتباكات الأخيرة التي أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين أحدهما ضابط برتبة رائد.

وجاء التهديد في حديث إذاعي أجري اليوم الأحد مع وزير المالية الإسرائيلي يوفال شتاينتز من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال شتاينتز إن إسرائيل ستقوم عاجلا أو آجلا بتصفية ما أسماه النظام العسكري الموالي لإيران في قطاع غزة، في إشارة إلى حركة حماس، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا جدول زمنيا محددا لهذه العملية لكن إسرائيل لن تقبل أن تواصل حماس تعزيز قدراتها العسكرية بترسانة من الصواريخ تهدد الأمن الإسرائيلي.

طبول الحرب
وفي معرض رده على سؤال عما إذا كانت إسرائيل ستقوم بحملة عسكرية جديدة ضد قطاع غزة، قال الوزير الإسرائيلي إنه لا يوجد خيار آخر أمام الحكومة، في إشارة إلى احتمال قيام إسرائيل بحرب شبيهة بالتي شنتها العام الماضي وأسفرت عن استشهاد 1400 فلسطيني غالبيتهم من المدنيين.

ويأتي حديث وزير المالية الإسرائيلي بعد ساعات من تصريح وزير الدفاع إيهود باراك أكد فيه الأخير أن تل أبيب سترد على مقتل الرائد إيليراز بيريتس والرقيب إيلان سفياتكسوفكي في غزة يوم الجمعة الماضي في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين.

ولفتت مصادر إعلامية إسرائيلية إلى أن باراك ووراءه جهاز المخابرات يرى في الهجوم الأخير الذي وقع في قطاع غزة يوم الجمعة الماضي تحولا في سياسة حماس لجهة تهدئة الحدود وهو ما قد يفرض على حكومة نتنياهو تحديات أمنية كبيرة.

وكانت حركة حماس قد أعلنت قبل يومين أن مقاوميها التابعين لكتائب عز الدين القسام ومعهم أعضاء في كتائب شهداء الأقصى -الذراع العسكري التابع لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- وآخرون من سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي تصدوا لتوغل إسرائيلي جنوب قطاع غزة.

مروحية إسرائيلية تقصف موقع الاشتباك الأخير في غزة (الفرنسية)
رد حماس
وردا على التهديدات الإسرائيلية الأخيرة قال الناطق باسم حماس فوزي برهوم إنها "تعكس النوايا الإجرامية للحكومة الإسرائيلية وتؤكد استمرارها في ممارسة إرهاب الدولة الذي يستهدف الشعب الفلسطيني".
 
وشدد برهوم في تصريح صحفي على أن التهديدات الإسرائيلية تتطلب ضرورة الإسراع في اتخاذ قرارات إقليمية ودولية حاسمة ضد "حكومة الكيان الصهيوني".
 
ودعا برهوم إلى عزل إسرائيل إقليميا ودوليا والبدء الفوري في محاكمة قياداته كمجرمي حرب في محاكم الجنائية الدولية.

كما اعتبرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس هذه التهديدات الإسرائيلية بإعادة احتلال القطاع محاولة للهروب من الصدمة التي مني بها الاحتلال بعد مقتل اثنين من جنوده على حدود القطاع الجمعة الماضية.

وأكد الناطق الإعلامي باسم القسام أبو عبيدة لوكالة قدس برس أن الكتائب على جاهزية تامة للتصدي لأي عدوان أو "حماقة" إسرائيلية.

إغلاق الضفة
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية فرض إغلاق تام على الضفة الغربية تسعة أيام بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

ووفقا للبيان الصادر عن الناطق العسكري الإسرائيلي فإنه سيُسمح بعبور الحالات الإنسانية والطبية والاستثنائية الأخرى إلى إسرائيل أو القدس الشرقية شريطة حصولها على تصريح من الإدارة المدنية للضفة الغربية التابعة للجيش.

يشار إلى أن عيد الفصح اليهودي يحيي ذكرى خروج اليهود من مصر ويبدأ هذا العام عند مغيب يوم غد الاثنين ويستمر حتى مغيب يوم الثلاثاء الموافق السادس من أبريل/نيسان المقبل.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد شنت اليوم الأحد حملة اعتقالات ومداهمات في مدن نابلس ورام الله والخليل بالضفة الغربية، أسفرت عن اعتقال خمسة فلسطينيين بحجة أنهم مطلوبون، وتخللها اقتحام للمنازل وإخراج ساكنيها إلى العراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة