انتقاد لإدراج الضاري بقائمة الإرهاب   
الثلاثاء 1431/5/7 هـ - الموافق 20/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)
 الخارجية الأردنية أدرجت مثنى الضاري على قائمة الإرهاب الأسبوع الماضي (الجزيرة-أرشيف)
محمد النجار-عمان

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين بالأردن قرار الحكومة الأردنية إدارج المسؤول الإعلامي في هيئة علماء المسلمين مثنى حارث الضاري على قائمة الإرهاب.
 
واعتبر عضو المكتب التنفيذي للجماعة والناطق الإعلامي باسمها جميل أبو بكر أن قرار الحكومة وضع الضاري على قائمة الإرهاب "تصنيف عدواني".
 
وقال في تصريح صحفي أصدره اليوم أن "هذا التصنيف عدواني وباطل لأن مثنى يخدم قضية وطنية ويلتزم بمعايير أخلاقية في الصراع مع المحتل الأميركي، كما أنه ينتصر لقضية حق وواجب في الدفاع عن وطنه وشعبه ويحمل فكرا نبيلا ومتميزا".
 
وأضاف أبو بكر "لا نرى أن هناك مبررا لخضوع الحكومة للضغوط الدولية المؤجرة لجهات معادية للأمة".
 
وأعرب القيادي الإخواني عن أمله أن تراجع الحكومة الأردنية موقفها وأن تتعامل مع مثنى وأمثاله كأحرار وطنيين أصحاب قضية عادلة يستحقون كل الدعم والتأييد، على حد تعبير التصريح الصحفي.
 
وكانت وزارة الخارجية الأردنية قررت الأسبوع الماضي استجابة لطلب اللجنة رقم 1267 في الأمم المتحدة وضع الضاري على قائمة الإرهاب الأردنية.
 
واستندت الخارجية الأردنية في كتاب وزعته على مؤسسات حكومية ومنها هيئة الأوراق المالية لتعميم صادر عن مجلس الأمن الدولي.
 
ورفض الناطق باسم هيئة علماء المسلمين محمد بشار الفيضي الاتهامات الموجهة للضاري واتهم الحكومة العراقية بالوقوف وراءها، وعبر عن أسفه لتبني مؤسسات دولية في الأمم المتحدة لمثل هذه التهم.
 
وأكد الفيضي في تصريح سابق للجزيرة نت أن الحكومة الأردنية لم تطلب أي جديد من الهيئة أو قياداتها بشأن إقامتهم بالأردن، مؤكدا أنهم ملتزمون بكونهم ضيوفا على المملكة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة