350 ألف مصلّ يحيون ليلة القدر بالمسجد الأقصى   
الثلاثاء 1439/9/28 هـ - الموافق 12/6/2018 م (آخر تحديث) الساعة 4:15 (مكة المكرمة)، 1:15 (غرينتش)

قالت المديرية العامة للأوقاف بالقدس إن 350 ألف مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك مساء الاثنين، وسط إجراءات مشددة من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ نهار الاثنين وفد عشرات الآلاف من المصلين إلى مدينة القدس المحتلة قادمين من كافة محافظات الضفة الغربية لإحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان في المسجد الأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي واصلت فرض إجراءاتها المشددة على المدينة المقدسة، وأعلنت أنها ستطبق على دخول المصلين في ليلة القدر الشروط التي تطبق على دخول المواطنين أيام الجمع في شهر رمضان المبارك.

لكن وكالة رويترز تحدثت عن تخفيف بعض القيود عبر السماح للنساء من كافة الأعمار بدخول القدس في حين سمح فقط لمن هم فوق الأربعين من الرجال بالدخول على غرار ما تقوم به في أيام الجمعة.

ونقلت رويترز عن مديرية الأوقاف أن عدد المصلين بالأقصى في الجمعة الأولى من رمضان بلغ نحو 120 ألفا، وفي الجمعة الثانية نحو 200 ألف مصل، وفي الجمعة الثالثة نحو 250 ألفا، ليزيد العدد إلى 280 ألفا في الجمعة الرابعة.

وعززت شرطة الاحتلال وجودها العسكري في مدينة القدس، وتحديدا بالبلدة القديمة وعند أبوابها، ونشرت الآلاف من قواتها الخاصة وشرطة حرس الحدود، ونصبت الحواجز العسكرية والحديدية في شوارع المدينة ومداخلها، وسيرت عشرات الدوريات الراجلة والمحمولة والخيالة.

كما أعلنت سلطات الاحتلال عن إغلاق حاجز قلنديا أمام حركة السيارات ذهابا وإيابا، اعتبارا من ظهر الاثنين حتى صباح الثلاثاء، بحيث يقتصر العبور على حركة المشاة.

ونصبت شرطة الاحتلال المتاريس على بوابات القدس القديمة وعلى البوابات الخارجية للمسجد الأقصى، وأغلقت كل الأحياء والشوارع والطرقات المتاخمة لأسوار البلدة القديمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة