غزة تطلق فعاليات ذكرى الحرب   
الجمعة 1431/1/9 هـ - الموافق 25/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
 آثار الدمار ما زالت شاهدة على الحرب الإسرائيلية على غزة (الفرنسية)

أطلقت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة فعاليات الحملة الوطنية لإحياء الذكرى السنوية الأولى للحرب الإسرائيلية على القطاع التي توافق يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول الجاري وتستمر 22 يوما.
 
ودعا وزير الثقافة في الحكومة المقالة أسامة العيسوي في مؤتمر صحفي أمس الخميس عقده بمجمع الوزارات الحكومية الذي تعرض للتدمير خلال الحرب إلى تفاعل شعبي واسع مع الفعاليات لتكون "صرخة في وجه الصمت الدولي على جرائم العدو".
 
وستبدأ الفعاليات يوم الأحد القادم تحت شعار "صمود وانتصار" بإزاحة الستار عن "لوحة شرف" لشهداء الحرب في مقر الجوازات بمدينة غزة.
 
وتطلق حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تقود الحكومة المقالة على الحرب "معركة الفرقان"، وستنظم فعالياتها على مدار 22 يوما لمحاكاة فترة العدوان وتتضمن تنظيم مسيرات وأيام تطوعية "لتعزيز مفهوم النصر والصمود والثبات".
 

اقرأ أيضا

_ غزة معاناة وصمود

- من مجازر غزة

وفي هذا السياق أكد العيسوي أن "معركة الفرقان أعادت للقضية الفلسطينية بعدها العربي والإسلامي من خلال تضامن الجماهير العربية والإسلامية وأحرار العالم, وساهمت في تعرية العدو الصهيوني المجرم أمام العالم وفضح الانتهاكات والمجازر التي ارتكبها بحق شعب أعزل".
 
وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني استطاع بصموده ومقاومته إفشال المخططات والمؤامرات التي حيكت ليل نهار للنيل من صبره وثباته وعزيمته، "وسطر أروع آيات العزة والكرامة والبطولة بعد أن تصدى للظلم والاستبداد والتف حول قيادات المقاومة".
 
وانتقد العيسوي "ضعف الحراك الدولي الرسمي" مع تداعيات عمليات الاحتلال الإسرائيلي التي خلفت زهاء 1500 شهيد فلسطيني، وجرح أكثر من خمسة آلاف آخرين، إضافة إلى تدمير هائل في البنى التحتية والمنازل والممتلكات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة