شهيد بغارة إسرائيلية على غزة   
الأحد 1433/12/12 هـ - الموافق 28/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:07 (مكة المكرمة)، 1:07 (غرينتش)
أحد الشهداء الذين سقطوا في الغارات الإسرائيلية على القطاع الأسبوع الماضي (الفرنسية)

استشهد فلسطيني وأصيب آخر فجر الأحد في غارة جوية إسرائيلية استهدفت دراجة نارية كانا يستقلانها في خان يونس بجنوب قطاع غزة.

وقال مصدر طبي إن مواطنا استشهد وأصيب آخر في قصف جوي إسرائيلي استهدفهما أثناء عملية توغل لقوات الاحتلال في بلدة القرارة شرق خان يونس، ومن جانبه أكد الجيش الإسرائيلي وقوع هجوم ولكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وقال مسؤولون في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن المقاومين من أعضاء حماس، وأوضح مصدر محلي أن الشهيد من عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة.

وأعلنت حماس أيضا أن عناصرها أطلقوا قذائف مورتر على القوات البرية الإسرائيلية التي قالوا إنها اخترقت غزة بعد الهجوم الجوي.

وبدورهم أكد شهود أن مجموعة من المقاومين كانوا يطلقون قذائف هاون أثناء تصديهم لدبابات ومدرعات إسرائيلية توغلت بعد منتصف الليل في عمق أراضي المواطنين شرق بلدة القرارة، عندما استهدفتهم طائرة استطلاع إسرائيلية بصاروخ أصاب مباشرة اثنين منهم.

وأضافوا أن آليات ودبابات عدة -إضافة إلى ثلاث جرافات عسكرية إسرائيلية- توغلت مسافة مائتي متر في عمق الأراضي الزراعية، وكانت تقوم بأعمال تمشيط وتجريف، وتصدى لها مقاتلون يرابطون قرب الحدود.

وتأتي الغارة الجديدة بعد هدوء استمر ثلاثة أيام منذ حدوث تصعيد الأسبوع الماضي، الذي استشهد إثره أربعة فلسطينيين بغارات إسرائيلية على غزة.

وزعمت إسرائيل أن هذه الغارات رد على إطلاق عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية، مما أدى إلى إصابة عدد من عمال الزراعة وإلحاق ضرر بمنزلين.

وأعلنت حماس مسؤوليتها عن عدة هجمات صاروخية الأسبوع الماضي، بعدما أوقفت بشكل كبير إطلاق النار لأشهر، إلا أن ناشطين آخرين -بينهم جماعات جهادية- شنوا هجمات صاروخية على إسرائيل في الأشهر الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة