فيلم "عيون السماء" وسؤال الاغتيال بالطائرات   
الخميس 1437/6/2 هـ - الموافق 10/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

يعرض قريبا فيلم سينمائي بريطاني جديد بعنوان "عيون السماء"، يتناول العمليات الأمنية التي يتم فيها استخدام الطائرات من دون طيار في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب، وما يطرحه ذلك من إشكالات أخلاقية وقانونية.

وتدور أحداث الفيلم الذي أخرجه غافين هود وتم تصويره العام الماضي في جنوب أفريقيا، حول مهمة عقيد في الجيش البريطاني في عملية سرية للقبض على متهمين بالإرهاب في كينيا.

وفي إحدى مراحل الخطة سيصبح لازما استعمال طائرة من دون طيار لتفجير المبنى الذي يتحصن فيه الملاحقون.

وفي لحظة حاسمة من تنفيذ العملية، سيتبين وجود طفلة قرب مكان وجود المسلحين وهو ما سيطرح أسئلة أخلاقية وقانونية بشأن تلك العملية.

ويظهر الفيلم مشاهد من الجدل بين عسكريين وسياسيين قبل اتخاذ قرار بتوجيه الضربة الجوية التي تستهدف المطلوبين مع ما يستدعيه ذلك من تهديد لأرواح مدنيين لا علاقة لهم بالموضوع وذنبهم الوحيد أنهم يوجدون قرب مكان العملية.

ويعرض الفيلم الذي مثل فيه كل من آرون بول وآلاف ريكمان وهيلين ميرين وآخرين، حيرة بعض العسكريين الذين يتوجّب عليهم تنفيذ الأوامر بصرف النظر عن قناعاتهم في مقابل عسكريين آخرين يرون الضربات الجوية أشبه بألعاب الفيديو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة