الإخوان يدعون إلى "إنقاذ" مصر   
الأحد 11/8/1430 هـ - الموافق 2/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
 
جددت جماعة الإخوان المسلمين في مصر دعوتها إلى الحوار من أجل "إنقاذ" مصر. واقترحت الجماعة وضع برنامج تلتقي عليه القوى المصرية يطلق الحريات وينهي حالة الطوارئ.
 
جاء ذلك بعد يوم من دعوة مرشد الجماعة "عقلاء" الحكومة المصرية الحزب الحاكم للمساعدة في وقف الحملة الموجهة ضد الجماعة.

ودعا محمد حبيب النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين بمصر جميع القوى السياسية في البلاد، إلى تجاوز ما بينها من مشاكل من أجل ما سماه إنقاذ مصر.

واقترح حبيب وضع برنامج تجتمع عليه القوى المصرية، ويقوم على إنهاء حالة الطوارئ وإطلاق الحريات العامة، واستقلال القضاء، وإلغاء المحاكم الاستثنائية.

وكان الإخوان المسلمون قد أبدوا استعدادهم للحوار والتعاون مع من وصفوهم بالشرفاء لتحقيق مصلحة مصر. ودعا المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف الجمعة "العقلاء في الحزب الوطني والحكومة المصرية" للعب دور في وقف الحملة الموجهة ضد الإخوان.

جاء ذلك في رسالة وجهها عاكف للمعتقلين من الجماعة بالسجون المصرية نشرت على موقع الإخوان بالإنترنت. وورد في الرسالة أن أعضاء الجماعة اعتقلوا لتحقيق أهداف صهيونية أميركية غربية تتمثل في تصفية القضية الفلسطينية، وتمرير المشروع الغربي القائم على الانفلات من الأخلاق والدين.

يُشار إلى أنه منذ حصول الإخوان على نحو خمس المقاعد في مجلس الشعب في انتخابات عام 2005, ألقت السلطات القبض على آلاف من أعضاء الجماعة فترات من الوقت.

واعتبرت الجماعة أن الهدف من حملة الاعتقالات التي يتعرض لها أعضاؤها هو التأثير على أداء نوابها داخل البرلمان بعد أن أزعجوا النظام عبر الآليات الرقابية، ومصادرة أي إمكانية لإجراء حوار بين الإدارة الأميركية والإخوان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة