سو تشي تؤدي القسم ببرلمان ميانمار   
الأربعاء 1433/6/10 هـ - الموافق 2/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

سو تشي توقع على سجل الحضور في البرلمان بعد إنهاء المقاطعة (الفرنسية) 

أدت زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي اليوم الأربعاء القسم لتصبح عضوة في البرلمان، بعد تراجعها عن اعتراض سابق بشأن صياغة القسم.

ووقعت سو تشي -التي فازت بأول مقعد نيابي لها في الانتخابات الفرعية، التي أجريت الشهر الماضي- على سجل الحضور في قاعة البرلمان، حيث من المتوقع أن تؤدي القسم المقتضب الذي ستتعهد خلاله الدستور الذي يمنح صلاحيات كبيرة للعسكريين.
 
وكان أعضاء الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سو تشي رفضوا أداء القسم الذي ينص على التعهد بـ"حماية" الدستور الذي وضعه النظام العسكري السابق عام 2008 كمسألة مبدأ وطالبوا بتغيير كلمة حماية إلى "احترام".

وتراجعت سو تشي أمس الأول الاثنين عن القضية الحاسمة ووافقت على أداء القسم اليوم.

وأثنى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الثلاثاء على زعيمة المعارضة في ميانمار  للمرونة التي أبدتها في القضية بعد اجتماعه بها في يانغون عاصمة ميانمار.

وكان بان قد عرض على رئيس ميانمار ثين سين خلال لقائهما الاثنين المساعدة الدولية في الإصلاحات الجارية في تلك الدولة المعزولة منذ مدة طويلة.

وتلك أول زيارة يقوم بها بان منذ يوليو/تموز 2009 عندما كان الجنرال ثان شوي يحكم ميانمار في نظام قمع المعارضة، ولكن مع تولي ثين سين السلطة خففت الحكومة الرقابة على وسائل الإعلام وأضفت الشرعية على نقابات العمال وأفرجت عن أكثر من 600 سجين سياسي وبدأت إصلاحا اقتصاديا وأبرمت اتفاقيات وقف إطلاق نار مع عشرات من جيوش المتمردين العرقيين.

وفازت سو تشي وأعضاء حزبها بـ43 من بين 45 مقعدا في الانتخابات البرلمانية التكميلية التي أجريت في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة