رضائي: إيران مقبلة على تغييرات جذرية   
الجمعة 13/1/1422 هـ - الموافق 6/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
محسن رضائي
دعا مسؤول إيراني الرئيس محمد خاتمي إلى تبني برنامج آخر غير برنامج الإصلاحات الذي أوصله إلى السلطة في طهران قبل أربع سنوات، وقال محسن رضائي أمين عام هيئة تشخيص مصلحة النظام إن بلاده توشك على تغيير جذري.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن رضائي قوله "إن المجتمع الإيراني يوشك أن يشهد تغيرا جذريا اقتصاديا وثقافيا" في إشارة إلى الانتخابات المقررة في الثامن من يونيو/ حزيران القادم.

وأضاف رضائي "إذا كان الرئيس محمد خاتمي يريد أن يكون مرشحا ويضمن نجاحه لولاية من أربع سنوات فيجب عليه إعطاء الأولوية لبرنامج آخر غير برنامج الإصلاحات التي شرع فيها".

وأكد رضائي أن خاتمي "اتخذ قراره" بالترشيح أو عدم الترشيح للانتخابات، ولكنه رفض إعطاء أي معلومة بشأن هذا القرار كما لم يقل إذا كان يعلم شخصيا قرار الرئيس.

وكان رضائي نصح مؤخرا خاتمي بعدم الترشح للانتخابات وشدد في تصريحاته على "المطالب الاجتماعية" للشعب الإيراني، وقال "إذا كان خاتمي قادرا على إنجاز تقدم في القضايا الأساسية للمجتمع ولاسيما الاقتصاد والثقافة فعليه أن يشارك".

ونفى رضائي الشائعات التي تقول إن الرئيس الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني والذي كان رئيسا لإيران في الفترة من 1989 إلى 1997 قد يترشح من جديد.

وقال رضائي "إن رفسنجاني يلعب دورا مفيدا على رأس مجلس تشخيص مصلحة النظام". وأضاف أن ترشيحه للانتخابات الرئاسية "قد يعقد الأمور".

وبالرغم من الضغط الذي يمارسه عليه حلفاؤه السياسيون لم يعلن خاتمي بعد عن نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة بعد أن فاز بـ70% من الأصوات سنة 1997 متقدما بذلك على المرشح المحافظ علي أكبر ناطق نوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة