قيادي بفتح يدعو لتفاوض مباشر   
الخميس 22/5/1431 هـ - الموافق 6/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)

خضر اعتبر أن المفاوضات غير المباشرة عدمية وعبثية (الجزيرة نت)

نابلس-عاطف دغلس

دعا القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ورئيس لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينية والنائب السابق في المجلس التشريعي الفلسطيني حسام خضر، إلى وقف المفوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتكليف رئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض، ومجموعة من الخبراء بالبدء في مفاوضات مباشرة مع الإسرائيليين.

وقال في تصريحات أدلى بها مساء الخميس إن المفاوضات غير المباشرة تعتبر مفاوضات "عبثية وعدمية" ولن تستطيع أن تحقق شيئا، "حتى إنها غير قادرة على وقف إبعاد مواطن غزي من الضفة الغربية إلى قطاع غزة".

ودعا خضر منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح والفصائل الفلسطينية إلى أن تسلم راية التفاوض المباشر لفياض ومجموعة من الخبراء والمختصين، منوها إلى أن الشعب الفلسطيني وقع اتفاق سلام مع الإسرائيليين، وإلى أن إسرائيل تواصل احتلالها للأرض الفلسطينية، وتمارس القمع من خلال تنكرها للحقوق الوطنية والاستمرار بالاستيطان.

وشدد على ضرورة البدء في مفاوضات مباشرة مع الإسرائيليين من أجل تحقيق الهدف الفلسطيني، وهو إقامة الدولة الفلسطيني على الأراضي المحتلة عام 1967، وأن تكون عاصمتها القدس، وليس فقط وقف الاستيطان، كما يعني ذلك وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته.

وأضاف "إننا نضيع الوقت الذي يعمل لصالح إسرائيل"، معتبرا أن دعوته هذه تعد واقعية وطنية، ولن تنقذ حكومة نتنياهو-ليبرمان، بل هي إنقاذ للأرض الفلسطينية التي لم يتبق منها شيء لإقامة الدولة المستقلة عليه. وقال "علينا أن نملك الشجاعة وأن نفاوض إسرائيل مباشرة وليس إجراء مفاوضات غير مباشرة بلقاءات مكوكية أميركية لم تستطع على مدار 20 عاما أن تحقق شيئا".

وأكد القيادي بفتح أن "إسرائيل لن توقف مخططاتها خاصة أن المرحلة الراهنة تلعب لصالحها، فالانقسام أدى إلى إضعاف الموقف الفلسطيني، كما أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عمليا أوقفت عملياتها ضد الإسرائيليين على الأرض منذ سنوات". ونوه إلى أن دعوته جاءت "شعورا بالمسؤولية وحفاظا على ما تبقى من الأرض والحلم الفلسطيني الجميل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة