الإفراج عن سفينة دانماركية دفعت فدية لخاطفيها الصوماليين   
الخميس 1428/8/10 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:56 (مكة المكرمة)، 23:56 (غرينتش)

 
قالت وزارة الخارجية الدانماركية إنه تم الإفراج عن سفينة الشحن الدانماركية وعليها أفراد طاقمها الخمسة بعد أن خطفها قراصنة صوماليون في يونيو/حزيران الماضي.

وكانت السفينة دانيكا وايت تحمل مواد بناء من دبي إلى ميناء مومباسا الكيني عندما خطفت قبالة سواحل الصومال.

وقالت مصادر في شركة بروتوكول لخدمات التأمين إن الشركة دفعت فدية قدرها 1.5 مليون دولار للإفراج عن السفينة والطاقم.

وأشارت الخارجية إلى أن الطاقم -المؤلف من ربان وملاح ومساعد أول وبحارين أقل خبرة- في صحة جيدة وأنهم تعرضوا للتهديد على أيدي القراصنة المسلحين.

وقال لارس تويسين رئيس مكتب خدمة المواطنين في وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي "تحدثنا إلى أفراد الطاقم ويشعرون أنهم بخير في الوقت الحالي".

وتوجهت السفينة بعد احتجاز دام 83 يوماً إلى جيبوتي التي تبعد مسيرة ثلاثة أيام تقريباً في حماية سفينة حربية فرنسية حيث من المقرر أن يسافر أفراد الطاقم جواً من هناك عائدين إلى أسرهم.

ولم يتم إلقاء القبض على القراصنة الذين تركوا السفينة يوم أمس، حيث لا تزال الشرطة الدانماركية تحقق في القضية.

وتتمتع الصومال بموقع إستراتيجي في فم البحر الأحمر، وهي تفتقد لحكومة فاعلة منذ الإطاحة بزعيمها محمد سياد بري في صراع دموي على السلطة عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة