البنتاغون يعلن نجاح سادس تجربة للدفاع الصاروخي   
السبت 1423/1/2 هـ - الموافق 16/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد الصواريخ التي تستخدم في تدمير الصواريخ في إطار تجارب برنامج الدفاع الصاروخي الأميركي (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها حققت النجاح الرابع في التجارب التي أجرتها ضمن برنامج الدفاع الصاروخي وذلك من أصل ست تجارب أجريت حتى الآن. وقالت متحدثة باسم البنتاغون إن صاروخا نجح في اعتراض وتدمير رأس حربي تمويهي فوق المحيط الهادي.

وأوضحت المتحدثة أنه تم إطلاق صاروخ بالستي خال من الذخيرة أطلق من قاعدة فاندنبيرغ الجوية في كاليفورنيا في الساعة الثانية صباح اليوم بتوقيت غرينتش في حين أطلق الصاروخ المعترض من جزر كواجالين في المحيط الهادي بعد ذلك بعشرين دقيقة ليعترض الصاروخ فوق المحيط الهادي في الساعة 2:41 صباح اليوم بتوقيت غرينتش.

وأشارت المتحدثة إلى أن الصاروخ المعترض تمكن من اختيار هدفه بدقة من بين ثلاثة بالونات خداعية، إذ لم يستخدم في التجارب السابقة سوى بالون تمويهي واحد فقط.

وجاءت تجربة اليوم -التي كلفت 100 مليون دولار- في إطار برنامج الرئيس الأميركي جورج بوش لبناء درع من الصواريخ لحماية الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات صاروخية محتملة من دول تصفها واشنطن بأنها "مارقة" مثل كوريا الشمالية والعراق وإيران.

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن تجري تجارب على نظامها الصاروخي منذ عام 1999. وكانت التجربتان الأوليان للنظام قد باءتا بالفشل في حين تكللت التجربتان الرابعة والخامسة في يوليو/ تموز وديسمبر/ كانون الأول الماضيين بالنجاح.

وتخطط واشنطن للبدء في وقت لاحق من هذا العام بإجراء المزيد من الاختبارات على برنامجها. وقد أضافت وزارة الدفاع الأميركية 19 تجربة للتطوير دون وضع مرحلة زمنية لنشر البرنامج.

وتعارض روسيا والصين البرنامج الصاروخي الأميركي بحجة أنه ينتهك اتفاقات الحد من التسلح وقد يجدد سباق التسلح. وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ المبرمة عام 1972 بين موسكو وواشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة