زيد رعد الحسين: أوروبا قادرة على استقبال مليون لاجئ   
الثلاثاء 28/8/1436 هـ - الموافق 16/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين الاثنين إن الاتحاد الأوروبي قادر على استقبال "مليون" لاجئ.

وأكد أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أن الاتحاد الأوروبي لديه "القدرة على استقبال ما يصل إلى مليون لاجئ خلال سنوات عدة من مناطق النزاع في سوريا وغيرها"، مشيرا إلى أن هؤلاء المهاجرين "ليسوا مجرمين".

وقال إن هذا لن يمثل سوى 0.2% من عدد سكان أوروبا، في حين يشكل اللاجئون في لبنان 26% من عدد سكانه.

وأضاف أمام 750 مشاركا في الاجتماع أن المهاجرين "إن كانوا يملكون تأشيرة أم لا، هم أشخاص لديهم نفس الحقوق الإنسانية التي لدينا جميعا".

ورحب زيد بنهج الاتحاد الأوروبي "الأكثر شمولية" حول الهجرة، ولكنه قال إنه كان يتمنى "خطوات أكثر جرأة".

بدوره، أشار المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحقوق الإنسانية للمهاجرين الكندي فرانسوا كريبو إلى فشل السياسات القمعية في احتواء تدفق المهاجرين، وقارن ذلك بفشل حظر الكحول في الولايات المتحدة.

كريبو أعرب عن أمله بفتح الحدود بشكل منظم (غيتي)

دروس
وقال "يجب أن نتعلم الدروس من الحظر في الولايات المتحدة، عندما تم التغلب على المافيا التي نشأت بفعل حظر الكحول، حين تم تشريع بيع الكحول وتنظيمه وإخضاعه للضريبة"، معربا عن الأمل في فتح الحدود بشكل منظم.

وقال كريبو إنه "خلال أعوام الخمسينيات والستينيات عبر ملايين من الأفارقة والأتراك المتوسط للعثور على عمل في أوروبا".

وأضاف أن "أحدا منهم لم يلق حتفه أو لم يكن ضحية لأحد المهربين، كانت هناك ضوابط حدودية في كل مكان، لكن الإطار العام هو أن الوصول كان يسيرا، مع تأشيرات متاحة بسهولة وتذاكر مراكب رخيصة".

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة الاثنين أنه عثر على جثث 18 مهاجرا من جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى في النيجر بعد أن لقوا حتفهم من العطش والإرهاق.

وفي الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني حتى نهاية مايو/أيار 2015، عبر أكثر من 100 ألف مهاجر المتوسط، وغرق 1865 شخصا، وفقا للمنظمة نفسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة