محاولة رشوة مدرب نيجيريا لاختيار بعض اللاعبين بالمنتخب   
الاثنين 1423/3/9 هـ - الموافق 20/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دائما ترافق المشاكل مشاركات النسور الخضراء في المونديال
قال مصدر مقرب من المنتخب النيجيري لكرة القدم
إن بعض وكلاء الأعمال حاولوا تقديم رشى إلى مدرب المنتخب أديغبوي أونيغبيندي لاختيار لاعبين ضمن التشكيلة الرسمية لنيجيريا المشاركة في مونديال كوريا الجنوبية واليابان.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن الضغوط قوية حتى إن أحد الوكلاء كان جاهزا لدفع مبلغ ثلاثين ألف دولار لضمان اختيار لاعبه ضمن صفوف المنتخب.

وتابع النصدر نفسه قائلا "لكن أونيغبيندي رفض ولم يخضع لهذه الضغوط، مدرب شاب غيره أقل نزاهة لم يكن ليقاوم هذه المحاولات", مضيفا أنه حسب أحد الوكلاء فإن أسهم لاعبيهم كانت ستتضاعف عشرات المرات بعد المونديال.

وكان أونيغبيندي (64 عاما) اختار اللائحة الرسمية من 23 لاعبا أمس الأحد بعد
اجتماع مع المدربين والمسؤولين في الاتحاد النيجيري في الفندق الذي يقيم فيه المنتخب في معسكره التدريبي بلندن.

وخلت التشكيلة من بعض الأسماء المعروفة كصنداي أوليسيه (بروسيا دورتموند الألماني) وفينيدي جورج (إيبسويتش تاون الإنجليزي) والهداف فيكتور أغالي (شالكه الألماني) وفيكتور إيكبيبا (بتيس الإسباني).

أونغبيندي يقر بوجود محاولات للرشوة
من جهته، كان أونيغبيندي أعلن مطلع الشهر الحالي أن أحد الوكلاء حاول رشوته لاختيار أحد اللاعبين ضمن التشكيلة الرسمية
قائلا "قدم لي أحد الوكلاء 2000 دولار على كل لاعب, ولكني رفضت ونبهته بالابتعاد عني وعن المنتخب دون الإفصاح عن هوية الوكيل المتورط في محاولة الرشوة".

من جهته, أكد المدرب المساعد فاني آمون أن بعض اللاعبين اليائسين من عدم استدعائهم إلى التشكيلة حاولوا البحث عن دعم السياسيين وأعضاء مؤثرين في الحكومة.

وتلعب نيجيريا في الدور الأول من المونديال ضمن المجموعة السادسة أو مجموعة الموت التي تضم أيضا كل من إنجلترا والأرجنتين والسويد والتي تقام منافساتها في اليابان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة