يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا   
الخميس 1424/3/15 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الفرنسي تريزيغيه يحتفل بالتسجيل لليوفي هدفه الأول بمرمى الريال (الفرنسية)

تأهل يوفنتوس الإيطالي إلى المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر تغلبه على ريال مدريد الإسباني 3-1 مساء أمس الأربعاء في المباراة التي جرت على ملعب ديلي ألبي في تورينو في إياب الدور نصف النهائي.

وسجل أهداف يوفنتوس الثلاثة الفرنسي ديفد تريزيغيه في الدقيقة 12 وأليساندرو دل بييرو في الدقيقة 42 والتشيكي بافل ندفيد في الدقيقة 73, أما هدف الريال الوحيد فسجله الفرنسي زين الدين زيدان في الدقيقة 89.

وكان ريال مدريد فاز 2-1 ذهابا في مدريد الثلاثاء الماضي.

لاعب وسط الريال لويس فيغو يتخطى لاعب وسط اليوفي تاكيناردي (الفرنسية)

وسيلتقي يوفنتوس في النهائي المقرر في 28 من الشهر الحالي على ملعب أولدترافورد في مانشستر مع إي سي ميلان في نهائي إيطالي صرف بعد تأهل ميلان على حساب غريمه التقليدي الإنتر الثلاثاء.

وثأر يوفنتوس من ريال مدريد الذي كان تغلب عليه في نهائي عام 1998, وعزز الفريق الإيطالي بالتالي آماله في إحراز الثنائية هذا الموسم بعد تتويجه بطلا للدوري المحلي السبت الماضي.

وإذا كان زيدان, لاعب يوفنتوس السابق, حقق أمنيته في تسجيل هدف في مرمى بوفون فإن ذلك لم يكن كافيا ليواصل فريقه مسيرته الناجحة نحو الاحتفاظ باللقب, ولو سجل فيغو ركلة الجزاء التي احتسبت لريال مدريد في الدقيقة 67 لتغير مجرى المباراة.

وهذه هي المباراة الأولى لزيدان على ملعب ديلي ألبي في تورينو منذ انتقاله من يوفنتوس إلى ريال مدريد عام 2001 مقابل 75 مليون يورو.
دل بييرو يحتفل بالهدف الثاني لليوفي بمرمى الريال (الفرنسية)

وشهد الشوط الأول أفضلية ليوفنتوس بفضل سيطرته على منتصف الملعب بقيادة اللاعب الدولي الهولندي النشط إدغار دافيدز العائد من عقوبة الإيقاف ونجح اليوفي في تسجيل هدفين ثمينين من خطأين دفاعيين لريال مدريد.

وسيطر الفريق الإسباني على مجريات الشوط الثاني خصوصا بعد دخول النجم رونالدو, الذي فضل المدرب الاحتفاظ به على مقاعد الاحتياطيين حتى زج به في الدقيقة 52 مكان مواطنه فلافيو كونسيساو, فنجح في التسبب بركلة جزاء في الدقيقة 67 أهدرها فيغو, وسجل هدفا في الوقت بدل الضائع ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وتأثر ريال مدريد كثيرا بغياب لاعب وسطه الدولي الفرنسي كلود ماكيليلي بسبب الإصابة، في حين لم تكن عودة راؤول موفقة وتاه بين مدافعي يوفنتوس الذي أحكموا الرقابة عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة