محاولة بمدغشقر للاستفراد بالمتمردين   
الجمعة 1431/12/12 هـ - الموافق 19/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)

رجال أمن وحواجز مشتعلة على بعد أمتار من الثكنة التي يتحصن فيها المتمردون (الفرنسية)

دعت سلطات مدغشقر المدنيين المتواجدين في ثكنة تقع على طريق مطار العاصمة أنتاناناريفو كان لجأ إليها عسكريون متمردون، إلى مغادرتها إلى مكان أكثر أمنا.

ووجهت وزارة الدفاع في هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي رسالتها إلى المدنيين المقيمين في ثكنة إيفاتو عبر الإذاعة والتلفزيون.

وكان نحو عشرين ضابطا قد نفذوا يوم الأربعاء الماضي محاولة انقلاب على الحكومة وشكلوا مجلسا عسكريا لكنهم فشلوا في الحصول على تأييد باقي قطاعات الجيش ويعتقد أنهم لجؤوا إلى المعسكر الواقع على بعد 15 كلم من وسط المدينة.

ونقلت وكالة رويترز عن وزير القوات المسلحة لوسيان راكوتواريماسي قوله إن المفاوضات مع الضباط المنشقين مستمرة وإنه يريد تجنب أي مواجهة بين الجنود.

وعند سؤاله حول ما إذا كانت هناك تحضيرات لمهاجمة الثكنة، قال راكوتواريماسي "لقد حصل خطأ ما, ويجب علينا تجنب المواجهة التي تؤدي إلى أن يقتل الأخوة بعضهم بعضا, كما أن المفاوضات (مع المتمردين) تتواصل".

يشار إلى أن زعيم المتمرين العقيد شارلز أندريانا سوافينا كان قد نفى أمس صحة التقارير عن وجود مفاوضات مع الحكومة للتوصل إلى حل سلمي لأزمة التمرد.

"
وزير القوات المسلحة لوسيان راكوتواريماسي يقول إن المفاوضات مع الضباط المنشقين مستمرة وإنه يريد تجنب أي مواجهة بين الجنود
"
حواجز
وتقول وسائل الإعلام المحلية إن الجيش أقام حواجز على الطريق المؤدية إلى الثكنة وهو يفتش المركبات مع استمرار حركة السير، وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المدارس القريبة من المكان جرى إخلاؤها.

وتعصف بهذه الجزيرة -التي تعتبر الرابعة عالميا من ناحية المساحة- اضطرابات سياسية منذ أن سيطر أندريه راجولينا على السلطة في مارس/آذار من العام الماضي وأطاح بالرئيس مارك رافالومانانا ونفاه خارج البلاد.

وتفجرت الاضطرابات الأخيرة في نفس اليوم الذي أجرت فيه مدغشقر استفتاء سلميا على مشروع دستور جديد خفض الحد الأدنى لسن من يمكنه تولي الرئاسة إلى 35 عاما.

ويتيح هذا التعديل لراجولينا الذي يبلغ من العمر 36 عاما البقاء في المقعد إلى حين إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في الرابع من مايو/أيار 2011 وبترشيح نفسه لفترة جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة